متطوعون يؤسسون نادي «القلوب الرحيمة» لتبني القطط في درنة

نادي «القلوب الرحيمة» لتبني القطط في درنة. (الوسط)

يهتم بعض الناس بتربية القطط والتي تعتبر محظوظة بهذه الفئة من الناس الذين يهتمون بها ويوفرون لهن الطعام وكل اسباب الراحة داخل بيوتهم، إلا أن هناك الجانب الأخر من حياة القطط والحيوانات الأليفة في الشوارع والتي تتعرض فيه للأذى والجوع والقتل أيضا، إلا أن أصحاب القلوب الرحيمة في كل بقع العالم تقوم بالعطف على الحيوانات ومن بينهم القطط، ومن بين أصحاب القلوب الرحيمة أكرم الحصادي من مدينة درنة الليبية ومجموعة من الأصدقاء قرروا اقامة «نادي القلوب الرحيمة لتبني القطط».  

وقال أكرم الحصادي لـ«بوابة الوسط» الجمعة «بدأت الفكرة بتجميع القطط الضالة والمتشردة في الشوارع والتي لم تجد مكان لها، ثم نقوم بعلاجها والاهتمام بها ورعايتها داخل مقر النادي وهو مكان خاص بي»، مضيفًا: «بعد أن يتم علاج القطط نقوم بعرضها للتبني لمن يرغب في اقتناء القطط والاهتمام بها، ووجدنا اقبال كبير من الناس لتبني القطط وتربيتها».
 
ولفت الحصادي إلى أن من أهداف النادي «إيواء القطط والاعتناء بها واعطائها لمن يرغب في ذلك وتعليم الكبار والصغار الرفق بالحيوان وتوفير مكان يقوم بزيارته محبي القطط الذين لا يستطيعون اقتناء القطط في البيت».

وذكر الحصادي أن «هناك اطباء بيطريين من المدينة متطوعين مع النادي لعلاج القطط المحتاجة للعلاج وكذلك هناك سيدتان وبعض الشباب المتطوعين للاهتمام بالقطط في النادي»، مشيرًا إلى أن  
النادي «يستقبل أيضا القطط في حال سفر صاحبها وتوفير كل ما يلزم بدون أي مقابل مادي لحين عودة صاحبها واسترجاعها».

ونوه الحصادي إلى أن النادي «قام بعدة مسابقات عبر التواصل الاجتماعي وكانت الجائزة المتحصل عليها قطة ومستلزماتها تشجيعا منا على تبني القطط واعطاء هداية مجانية من النادي الي محبي القطط تشجيع منا».

وعن الخطط المستقبلية أوضح الحصادي أنهم سيقومون بـ«عمل عروض شهرية لجميع انواع القطط ومشاهدتها من قبل الناس وقضاء اوقات معها وادخال البهجة على الاطفال للعطف عليها دائما».

نادي «القلوب الرحيمة» لتبني القطط في درنة. (الوسط)
نادي «القلوب الرحيمة» لتبني القطط في درنة. (الوسط)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط