شهر مسدسه وأطلق النار لفرض التباعد الاجتماعي

رواد البحر على شاطئ ميامي في فلوريدا، 14 يوليو 2020 (أ ف ب)

أوقف رجل في فلوريدا لاستخدامه سلاحه، الإثنين، في بهو فندق في ميامي بيتش بعدما غضب من امرأة ونجلها لم يحترما برأيه التباعد الاجتماعي الموصى به.

وجاء في تقرير الشرطة في هذه المدينة السياحية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة الذي اطلعت عليه وكالة «فرانس برس» أن دوغلاس ماركس قال للنزيلين في الفندق بداية، «عليكما الرحيل. أنتما لا تحترمان التباعد الاجتماعي».

لكن المرأة فيرونيكا بينا ونجلها وهما سائحان أتيا من ولاية نيومكسيكو تجاهلا ملاحظته وجلسا على كنبة مديرين له ظهرهما.

وأضافت ربة العائلة أن ماركس قال بعد ذلك «سأهتم بأمرهما. ثمة شخصان لا يحترمان التوصيات».

وسمعت طلقات نارية في بهو الفندق من دون أن يؤدي ذلك إلى إصابات.

وقال ماركس للشرطة إنه كان يظن بأنه ملاحق وطلب من موظفي الاستقبال الاتصال بفرق الإسعاف، وأنه أطلق النار أربع مرات «تحذيرا».

وأوقفت الشرطة الرجل بتهمة الاعتداء بسلاح قاتل وإشهار سلاح علنا خصوصا.

ويعكس هذا الحادث الجديد التوتر السائد في فلوريدا التي تعتبر بؤرة رئيسية لجائحة «كوفيد-19».

وأوقف رجل الأسبوع الماضي في الولاية بعدما شهر مسدسه على شخص طلب منه وضع الكمامة في متجر «وولمارت».