زوجة جيف بيزوس السابقة تتبرع بـ1.7 مليار دولار من ثروة «أمازون»

ماكينزي سكوت الزوجة السابقة لجيف بيزوس مؤسس أمازون وأغنى رجل في العالم (أ ف ب)

كشفت ماكينزي سكوت، الزوجة السابقة لجيف بيزوس مؤسس «أمازون»، وأغنى رجل في العالم، الثلاثاء، أنها تبرعت بنحو 1.7 مليار دولار إلى جمعيات تعنى بقضايا العرق والمساواة بين الجنسين والصحة والمناخ، بالإضافة إلى قضايا اجتماعية أخرى.

وكانت سكوت التي حملت في السابق اسم ماكينزي بيزوس قد وقعت «تعهد عطاء» العام الماضي للتبرع بالجزء الأكبر من ثروتها للأعمال الخيرية، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وأعلنت ماكينزي في منشور على موقع «ميديوم» عن التبرعات التي قدمتها منذ ذلك الحين لأكثر من 100 جمعية ومنظمة لا تتوخى الربح.

وقالت المرأة التي حصلت على ثروة طائلة بعد طلاقها من بيزوس العام الماضي: «قدمت مساهمة لكل جمعية وشجعت على إنفاقها على أي شيء يعتقدون أنه قد يخدم أهدافهم على أفضل وجه»، وأضافت أن كل واحدة من هذه الجمعيات «تعاني تحديات معقدة تتطلب بذل جهود مستدامة على مدى سنوات عديدة، بينما تواجه في نفس الوقت عواقب وباء كوفيد-19».

وذهب الجزء الأكبر من تبرعات ماكينزي الخيرية إلى جمعيات تكرس عملها لتحقيق المساواة بين الأعراق، حيث تلقت هذه الفئة أكثر من 586 مليون دولار بقليل، وفقا لما ذكرته في منشورها.

وتم تخصيص 399 مليون دولار لجمعيات تركز على تحسين الأوضاع الاقتصادية للأفراد والجماعات، والباقي يغطي مجالات مثل الصحة العامة والمساواة بين الجنسين وحقوق المثليين والديمقراطية والتغير المناخي.

المزيد من بوابة الوسط