الباندا «باي باي» يودع الولايات المتحدة ويعود إلى الصين

الباندا العملاق «باي باي» بحديقة الحيوانات الوطنية واشنطن حيث ولد وعاش 4 سنوات (أ ف ب)

غادر الباندا العملاق «باي باي» حديقة الحيوانات الوطنية في واشنطن حيث ولد وعاش أربع سنوات، لينطلق في رحلة مدتها 16 ساعة إلى موطنه الأصلي الصين.

وسيسافر «باي باي» من واشنطن إلى تشنغدو في طائرة جهزت خصيصا لهذا الغرض برفقة مربيه وطبيب بيطري، وفق ما قال مسؤولون في حديقة الحيوانات الأميركية، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وكان من المقرر أن يعود هذا الباندا الذي يعني اسمه «الثمين، الكنز» بلغة المندارين إلى الصين بموجب اتفاق «دبلوماسية الباندا»، فالصين تعير دببة الباندا التي يصنفها الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة أنها معرضة لخطر الانقراض لحدائق حيوانات في أنحاء العالم، وهذه الأخيرة يتوجب عليها إعادتها إلى بلادها الأصلية عندما تصبح في الرابعة من العمر لتعيش في محميات أو تكون جزءًا من برامج تكاثر.

وقال مدير حديقة الحيوانات الوطنية في واشنطن، ستيف مونفورت: «إنه يوم حزين وسعيد في الوقت ذاته». مضيفًا: «لقد اعتنينا بباي باي وشاهدناه، إلى جانب ملايين الأشخاص، ينمو ويكبر ليصبح سفيرًا لجنسه».

وأوضح: «نحن نتطلع إلى مواصلة برنامجنا للحفاظ على الباندا العملاقة والتعاون مع زملائنا الصينيين لدراسة الباندا ورعايتها والمساعدة في إنقاذها»، وستتكفل شركة «فيديكس» بتكاليف الرحلة والتجهيزات الخاصة لطائرة «بوينغ 777»، التي سيطلق عليها «باندا إكسبرس» لهذه المناسبة.

وقال مسؤولون في الحديقة إن الموظفين جهزوا له مجموعة مميزة من الأطعمة التي يحبها، 30 كيلوغرامًا من الخيزران وكيلوغرام من التفاح والإجاص وكيلوغرام من البطاطا الحلوة المطبوخة وكيسان من البسكويت.
 

المزيد من بوابة الوسط