شدة الرياح تودي بسائحة ألمانية في فرنسا

أمواج عاتية تضرب شواطئ مدينة مرسيليا في جنوب فرنسا، 5 مايو 2019 (أ ف ب)

توفيت سائحة ألمانية الأحد، في منطقة بورتو بجزيرة كورسيكا الفرنسية بعدما «غمرها الموج» عندما كانت تتنزه على الشاطئ في إحدى المناطق التي تتعرض لرياح عاتية، بحسب ما أفادت هيئات الإغاثة والدرك.

وأشارت المصادر عينها إلى أن السائحة الألمانية وهي امرأة ستينية «قضت بلا شك بعدما اجتاحها الموج حين كانت تتنزه على الشاطئ» في بورتو غرب الجزيرة، وفق «فرانس برس».

ولفتت إلى أن «العناصر الأولية تدفع إلى الاعتقاد بأن الوفاة ناجمة عن حادث عرضي».

وسجلت مناطق واسعة في جنوب شرق فرنسا، الأحد، رياحًا شمالية عاتية بلغت «مستويات غير مسبوقة» من السرعة في مثل هذا الشهر من السنة وصلت إلى 138 كيلومترًا في الساعة، وفق هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية.

وأجرت عناصر الإطفاء والمنقذون البحريون حتى ظهر الأحد مئات التدخلات استجابة، خصوصًا، لطلبات أشخاص أبلغوا عن مخاطر سقوط أعمدة أو أشجار بفعل شدة الرياح.

كما أدت الأحوال الجوية السيئة إلى حرمان نحو ألفي أسرة من التغذية بالتيار الكهربائي منذ الصباح في منطقة جبال الألب الفرنسية.