تايلاند تستقبل السنة البوذية بمعارك مائية في الشوارع

الاحتفالات بمناسبة السنة البوذية الجديدة بمعارك مائية في شوارع تايلاند (أ ف ب)

بدأت تايلاند، السبت، اليوم الأول من الاحتفالات لمناسبة السنة البوذية الجديدة بمعارك مائية في الشوارع، إلا أنها هذا العام أكثر صخبًا مما كانت عليه في الماضي.

وتضم تقاليد الاحتفال بالعام الجديد المعروف بـ«سونغكران» إظهار الاحترام للأكبر سنًا، ورش الماء على مجسمات بوذا الموجودة في المعابد المحلية، إلا أن لهذا الاحتفال جوانب سلبية منها انتشار شرب الكحول بكميات كبيرة بين الشباب، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وفي هذا اليوم، يتسلح التايلانديون والأجانب بمسدسات ماء ملونة ونظارات واقية للمشاركة في معارك مائية تتسبب بإغلاق الشوارع، وكانت السلطات أصدرت تحذيرات قائلة إن العري محظور والملابس المثيرة ممنوعة.

وفي طريق خاو سان الذي يعد نقطة أساسية للسياح في بانكوك، تعرض شابان يرتديان زيًا مدرسيًا للرش بأسلحة مائية من قبل مار يحمل دلاء مياه، وفي أيوتايا، ترفع الأفيال المزينة برسوم زهرية ملونة خراطيمها وترش المياه على السياح الفرحين.

ومع غروب الشمس، يأتي عشرات آلاف الأشخاص من أنحاء آسيا ليلة السبت للرقص تحت خراطيم المياه الضخمة والألعاب النارية التي ترافق انطلاق مهرجان سونغكران في بانكوك.

وسيؤدي بعض من أفضل منسقي الأسطوانات المعروفين في العالم والأعلى أجرًا، أبرزهم تييستو وستيف أوكي وفاتبوي سليم عروضًا خلال ثلاثة أيام.

وتحتفل الغارتان لاوس وبورما بالعيد نفسه ويشارك في الاحتفالات الصغار والكبار من خلال التراشق بدلاء من الماء فيما تصدح الموسيقى من مكبرات الصوت.

وفي رانغون حيث يعرف المهرجان بـ«تينجيان» ينفخ الأطفال فقاعات الصابون ويلعبون بالرغوة في الشوارع، بينما تؤدي نساء بأزياء تقليدية رقصات قرب معبد سول باغودا الشهير.

ويعد سونغكران أيضًا من أكثر الأوقات خطورة للسفر في تايلاند ويطلق على الأسبوع الذي يبدأ من 11 أبريل «سبعة أيام خطرة»، إذ يعود خلالها ملايين التايلانديين لمسقط رأسهم بالحافلات أو الشاحنات الصغيرة أو الدراجات النارية.

وبهدف منع حوادث السير جراء السكر، قالت السلطات إنها ستفرض عقوبات قاسية على الذين يشربون الكحول قبل القيادة.، وفق «فرانس برس».

وقال الشرطي بيتاك بولبوتا إن سومتشاي ويوروجبيبات (57 عامًا) اتهم بالقتل العمد بعد التسبب في حادث مميت فيما كان تحت تأثير الكحول في ساعة متقدمة من مساء الخميس في ضواحي بانكوك، وأوضح «هذه هي الحالة الأولى في هذا البلد حيث يواجه السائق المخمور تهمة القتل العمد».

المزيد من بوابة الوسط