رئيس تركمانستان يغني الراب مع حفيده

رئيس تركمانستان قربان غولي بردى محمدوف يمتطي حصانا ، 28 أبريل 2018 (أ ف ب)

غنى الرئيس التركمانستاني وحفيده الراب في تسجيل مصور خلال عطلة عائلية، بثه تلفزيون الدولة في هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى.

ويظهر الرئيس قربان غولي بردي محمدوف مرتديا سروال جينز ومعتمرا قبعة حمراء مع حفيده كريم غولي المولود العام 2004 وهما يغنيان أغنية ألفاها معًا مكرسة «لإنجازات الرياضة الوطنية وجمال الطبيعة التركمانية»، وفق «فرانس برس».

وهما يغنيان على طريقة الراب بالإنجليزية. وفي مشهد آخر يظهران وهما يعزفان الغيتار.

ويغني حفيد الرئيس في الشريط «الحياة جميلة جدا في وطني وفي تركمانستان خاصتي الرائعة والمذهلة» وهو يقف إلى جانب جده خلال حفلة عائلية في المقر الثانوي للرئيس التركمانستاني في أفازا على ساحل قزوين.

وكتب الرئيس كلمات الأغنية فيما ألف حفيده الموسيقى.

ويظهرهما الفيلم أيضًا وهما يمارسان كرة المضرب أو يركبان دراجة هوائية.

ولحنت في العام 2015 أول قصيدة كتبها الرئيس ويتغنى بها بتركمانستان و«شعبها البطل». وتلاها بالتزامن أكثر من أربعة آلاف شخص محققين رقمًا قياسيًّا جديدًا أدرج في موسوعة «غينيس».

وأصدر سلفه صابر مراد نيازوف أيضًا عدة دواوين شعرية مكرسة للوطن والحب ووالديه.

ويحكم الرئيس الحالي قربان غولي بردي محمدوف الذي تسلم السلطة العام 2006 بلدا لا يزال أحد أكثر الدول انغلاقا. وأقيم له تمثال ذهبي في العاصمة عشق أباد.

كلمات مفتاحية