أوبرا وينفري: لا أملك «دي إن إيه» الرئاسة الأميركية

استبعدت مقدمة البرامج الأميركية النجمة أوبرا وينفري التكهنات حول احتمال ترشحها للانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2020، مؤكدة في مقابلة أنها لا تملك الـ«دي إن إيه لذلك».

وتجددت التكهنات حول طموحات المقدمة الشهيرة السياسية واحتمال أن تترشح إلى البيت الأبيض بعدما ألقت خطابًا حماسيًا في حفل توزيع جوائز «غولدن غلوب» في مطلع يناير الحالي، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

واعتنق بعض الديموقراطيين الذين لم يهضموا بعد الصدمة التي خلفتها خسارة هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب فكرة أن يكون لهم مرشحة شهيرة في الانتخابات المقبلة.

لكن أوبرا وينفري (63 عامًا) استبعدت في مقابلة مع مجلة «إن ستايل» قبل ثلاثة أسابيع على حفل «غولدن غلوب» ونشرت في عدد مارس من المجلة، فكرة الترشح قائلة إن الرئاسة «ليست لي».

وأضافت «لطالما شعرت بالثقة حول ما يمكنني أن أقوم به وما لا يمكنني أن أقوم به». وأضافت «لذا فإن هذا الأمر لا يهمني. لا أملك الدي إن إيه لذلك».

ولم يتضح بعد ما إذا كانت ردود الفعل الحماسية المؤيدة لكلمتها في حفل «غولدن غلوب» قد غيرت رأيها.

وفي استطلاع للرأي أجراه معهد «ماريس بول» بعد أيام قليلة على كلمتها أشار إلى أن ثلث الأميركيين (35 %) يتمنون أن تترشح في 2020.

المزيد من بوابة الوسط