ماكرون وزوجته يزوران المدينة المحرمة في بكين

زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت الثلاثاء في بكين المدينة المحرمة في اليوم الثاني لزيارته إلى الصين.

وجال الرئيس وزوجته في ظل طقس بارد لكنه مشمس في قصر الإمبراطور السابق الواقع في قلب العاصمة الصينية حيث سيستقبله بعد الظهر الرئيس شي جينبينغ رسميًّا، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ورافق الزوجان تلاميذ من مدرسة الليسيه الفرنسي في بكين، والتقطت لهما صور أمام المقصورات الحمراء بأسطحها القرميدية الصفراء التي يتألف منها القصر الضخم.

وداخل جناح «انسجام الوسط» طلب الرئيس الفرنسي أن تترجم له عبارة تعلو العرش. فقام بهذه المهمة باتريس فافا الباحث في الكلية الفرنسية للشرق الأقصى الذي أشرف على الزيارة قائلاً «الحكم بإنصاف انطلاقا من الوسط».

وقالت بريجيت ماكرون التي ارتدت معطفًا أبيض طويلاً «عبارة مهمة، فيها الكثير من الدلالات»، مضيفة «مهمة الإمبراطور كانت ضمان سعادة الشعب».

وقال الرئيس الفرنسي من جهته «نحن هنا بتواضع وفضول. بتواضع لأنه لا يمكننا أن ندعي أننا سنفهم كل شيء في غضون وقت قصير. إنها زيارة تسمح بإدراك روح المكان بعض الشيء وعمق الحضارة الصينية كذلك».

ويحظى الزوجان ماكرون بشعبية في الصين حيث أثار الفارق في العمر بين الرئيس وزوجته تعليقات كثيرة عند انتخابه في مايو الماضي.

المزيد من بوابة الوسط