مارك زاكربرغ يكشف سر لقائه مدمني مخدرات ومساجين

التقى مؤسس شبكة «فيسبوك»، مارك زاكربرغ، مدمني مخدرات سابقين ومرتكبي جنح من الشباب مسجونين، في إطار جولة في الولايات المتحدة ليصغي إلى «آمال الناس ومشاكلهم»، إلا أنه ينفي أن يكون يسعى إلى الترشح لأي منصب سياسي.

ونشر زاكربرغ (33 عامًا) الذي يرأس أوسع شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم، وتقدَّر ثروته بنحو 62 مليار دولار، قبل فترة قصيرة صورًا عن رحلته إلى رود آيلاند وفي ولاية ماين برفقة زوجته بريسيليا، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

وكتب على صفحته في شبكة «فيسبوك»، «هدفي الشخصي هذه السنة هو زيارة كل ولاية (أميركية) لم أمضِ فيها وقتًا للاطلاع على آمال الناس ومشاكلهم ومعرفة كيف ينظرون إلى عملهم ومجتمعهم».

وأكد: «البعض يتساءل إن كان هدفي الترشح لمنصب عام. لن أفعل ذلك»، موضحًا أنه يريد أن يفهم كيف بإمكانه أن يستخدم ثروته بشكل أفضل. وخصص من الآن جزءًا منها لأعمال الخير.

وأوضح زاكربرغ أنه التقى مدمني مخدرات سابقين ومرتكبي جنح من الشباب مسجونين ومسؤولين في أحياء فقيرة.

وقال إن هذه اللقاءات علمته أن «علاقاتنا تؤثر علينا أكثر مما نظن»، وأن شبكات التواصل الاجتماعي إن كانت إلكترونية أو غير ذلك، مهمة.

 

 

المزيد من بوابة الوسط