«مركب الإجهاض» يصل السواحل المكسيكية

وصل مركب هولندي يقدِّم خدمات إجهاض للنساء الحوامل، في تحدٍ لقوانين بعض الدول، إلى المياه الدولية المكسيكية، الجمعة، بحسب ما أعلنت المنظمة القائمة على هذه المبادرة.

وانطلق مركب جمعية «نساء على الموج» من السواحل المجاورة لغواتيمالا في فبراير من دون إجراء أي عملية إجهاض.

واستقر المركب الهولندي قبالة ولاية غيريرو على سواحل المكسيك في المحيط الهادئ.

وأشارت جمعية «نساء على الموج»، في بيان نشرته عبر الإنترنت، إلى إنها تقدم «عمليات إجهاض قانونية مجانية للنساء حتى الأسبوع التاسع من الحمل»، مشيرة إلى أن المركب «يحمل كل التصاريح اللازمة» ويستطيع استقبال النساء حتى يوم الأحد.

وأشارت الجمعية إلى أن مكسيكو تسمح بعمليات إجهاض في حالات العنف الجنسي. وهذه العمليات تخضع في حالات أخرى لقيود مختلفة بحسب التشريعات المحلية للولايات المكسيكية الـ31.

وأرسلت الجمعية الهولندية في السابق سفنها إلى سواحل أيرلندا وبولندا والبرتغال وإسبانيا.

المزيد من بوابة الوسط