قوات قادمة من الجنوب تسيطر على الطريق الرابط بين أبوقرين وأبونجيم

أكد مصدر عسكري تابع لغرفة عمليات «البنيان المرصوص»، اليوم الخميس، سيطرة قوة عسكرية قادمة من سبها والجفرة بالكامل على الطريق الرابط بين بلدة أبونجيم وأبوقرين، لمسافة 100 كيلومتر بعد دحر مقاتلي تنظيم «داعش» الليلة الماضية من مشروع اللود الزراعي ووادي بي وفرارهم إلى سرت عبر قرزة ووادي جارف وأبوهادي.

وأوضح المصدر العسكري لـ«بوابة الوسط» أن القوة التحمت مع القوة المكلفة بالسيطرة على الطريق الساحلي من أبوقرين إلى بوابة الخمسين غرب سرت، التابعين لغرفة عمليات «البنيان المرصوص»، المكلفة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتحرير أبوقرين وسرت من تنظيم «داعش».

اقرأ أيضا: ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار السيارة المفخخة شرق مصراتة

وأعلن المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» أن قواته نفذت قصفًا مكثفًا بالمدفعية استهدف مواقع لتنظيم «داعش» في بوابة الخمسين غرب سرت، كما أكد إحباط هجوم انتحاري بواسطة شاحنة مليئة بالمتفجرات.

ونشر المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» عبر صفحته بموقع «فيسبوك» صورًا للشاحنة، وقال: «تم إحباط استخدامها في محاولة انتحارية ضد قواتنا المتقدمة نحو سرت بعد تفكيكها».

وبارك المجلس الرئاسي انتصارات قوات عملية «البنيان المرصوص» التابعة لغرفة العمليات المشتركة على تنظيم «داعش» في محور أبوقرين.

المزيد من بوابة الوسط