قسم الكلى بمركز طبرق الطبي يعاني من نقص الإدوية

قالت مسؤولة قسم الكلى بمركز طبرق نجية سالم إن القسم يعاني أوضاعًا صعبة جراء النقص الحاد في أدوية ومواد غسيل الكلى بسبب عدم توريد الكثير منها من قبل قسم وإدارة الإمداد الطبي.

وقدرت سالم لـ«بوابة الوسط» عدد المرضى المترددين على القسم خلال شهر أبريل الماضي بحوالي 203 مرضى، مشيرة إلى أن عدد المرضى المترددين على القسم آخذ في الارتفاع بسبب نزوح أعداد كبيرة إلى طبرق من المدن الليبية الأخرى.

وأضافت سالم أن هناك صعوبة كبيرة في توفير متطلبات القسم رغم سعى إدارة المركز لإيجاد حلول، لافتة أن إدارة المركز اشترت خلال المدة الماضية بعض الأدوية من صيدلية خاصة لحل الأزمة رغم عدم وجود ميزانية.

وأوضح مسؤولة قسم الكلى بمركز طبرق الطبي أن القسم يعاني من نقص حقن (هيبرين) التي تمنع تجلط الدم لمرضى الغسيل، مما اضطر القسم إلى شراء كمية من إحدى الصيدليات الخاصة، «لكنها لا تكفي إلا لمدة أسبوع واحد».

وذكرت سالم أن القسم حصل على كمية من حقن (هيبرين) تكفي لأقل من أربعة أشهر بعد مساع حثيثة وتواصل من قبل إدارة مركز طبرق الطبي بمراكز ومستشفيات أخرى.

وقال مدير جمعية أصدقاء مرضى الكلى عاشور رزق بوالقرية لـ«بوابة الوسط» إن الجمعية تعاقدت مع إحدى الصيدليات لتوفير بعض الأدوية غير المتوفرة لقسم الكلى بمركز طبرق الطبي بأسعار خاصة.

وأشار بوالقرية إلى أن الجمعية تقدم حوالي ستة أنواع من الأدوية لمرضى الكلى إضافة إلى أدوية مرضى الزرع، إضافة إلى تقديم مساعدات مالية أخرى للمرضى الراغبين في إجراء فحوصات وعمليات خارج طبرق.

وأوضح بوالقرية أن جمعية أصدقاء مرضى الكلى هي مؤسسة خيرية تعتمد عن الهبات وتبرعات الخيرين وتهتم بمرضى الكلى، خصص لها مكتب بمركز طبرق الطبي حيث تقدم الدعم المادي والمعنوي والتوعوي للمرضى.