كيري في فيينا: مجلس الأمن سيدرس طلب ليبيا رفع حظر تصدير الأسلحة

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الإثنين إن المشاركين في الاجتماع الدولي حول ليبيا في فيينا شددوا على ضرورة زيادة الدعم للحكومة الانتقالية في ليبيا، والعمل على رفع حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا للسماح لها بمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية «داعش».

وأضاف كيري في مؤتمر صحافي مع نظيره الإيطالي باولو جنتيلوني ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج، أن المجتمع الدولي من خلال مجلس الأمن سيدرس الطلب الليبي بشأن رفع حظر تصدير الأسلحة من العقوبات الدولية.

وأوضح أن المجلس سيدرس قائمة الطلبات الليبية بشأن الأسلحة المطلوبة لتأمين البلاد ومحاربة داعش، لكنه دعا المجتمع الدولي إلى التعاون من أجل ألا تتسرب هذه الأسلحة خارج أيدي الحكومة الليبية.

وجدد الوزير الأميركي عزم بلاده والمجتمع الدولي على توفير المساعدات الإنسانية والأمنية التي تحتاجها ليبيا، وفق ما تطلبه الحكومة الليبية.

وطالب البرلمان الليبي بالمصادقة على الحكومة الليبية ودعمها وتبنى اتفاق الصخيرات، بهدف تحقيق الوحدة الوطنية التي ستسمح بمحاربة داعش، مهددا بفرض عقوبات على من يقفون ضد الوحدة الليبية.

فيما دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، المجتمع الدولي إلى مساعدة ليبيا لتمكينها من محاربة داعش، دون تدخل مباشر، وذك من خلال التسليح وتدريب قوات ليبية.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي أن حكومته تعمل على توسيع قاعدة مشاركة الليبيين من أجل تحقيق المصالحة الوطنية.

وعقد وزراء خارجية دول عربية وأوروبية والولايات المتحدة ودول الجوار الليبي الاثنين في فيينا اجتماعا لمناقشة الأزمة الليبية يتناول بشكل رئيسي الملف الأمني بعد التقدم الأخير لتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» في مناطق سيطرة حكومة الوفاق الوطني.

المزيد من بوابة الوسط