دوريات أمنية لسرية الحماية في بني وليد تحسبًا لتسلل «داعش»

قال مصدر أمني في سرية الحماية بمنطقة بني وليد المُشكلة من المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة إن أفراد سرية حماية بني وليد الأمنية يديرون بشكل متواصل دوريات أمنية على حدود منطقة سوف الجين، خوفًا من تسلل عناصر تنظيم «داعش» إلى المنطقة.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد أن هذه الخطوة جاءت بعد تهديدات التنظيم بالدخول إلى منطقتي بني وليد ومصراتة، باعتباره لا يبعد كثيرًا عن المدينتين.

وأضاف المصدر أن دوريات السرية تنطلق في مناطق تنيناي وسوف الجين وقرارة وطريق النهر ووادي دينار، مؤكدًا أن الأوضاع الأمنية جيدة، ولا خروقات، وأن المدنيين يتعاونون مع السرية.

المزيد من بوابة الوسط