جنتيلوني: زيارتنا طرابلس تعد دعمًا لحكومة الوفاق

قال وزير الخارجية الإيطالي، باولو جنتيلوني، «إن زيارته ليبيا تعد دعمًا سياسيًّا لحكومة الوفاق الوطني، ودعمًا إنسانيًّا للشعب الليبي».

وأضاف جنتيلوني في مؤتمر صحفي، عقده ظهر اليوم الثلاثاء، مع نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق: «إن زيارتنا بعد دخول المجلس الرئاسي بأسبوعين تعطي رسالة واضحة أننا داعمون وبقوة لحكومة الوفاق الوطني على جميع الأصعدة»، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية بطرابلس.

واعتبر أن هذه الزيارة هي أول خطوة نحو تثبيت حكومة الوفاق الوطني ستليها خطوات أخرى داعمة لها.

ووصف جنتيلوني تواجده في العاصمة طرابلس بـ«الأمر المثير للعاطفة»، «لإيصال شحنة من المساعدات الإيطالية الخاصة بحالات الطوارئ»، فضلاً عن «تقديم الدعم لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج»، وفقًا لوكالة آكي الإيطالية للأنباء.

وكانت وزارة الخارجية الإيطالية قالت اليوم الثلاثاء، «من المنتظر أن يقوم الوزير باولو جنتيلوني بزيارة مفاجئة لطرابلس الغرب»، من المقرر أن «يلتقي خلالها، رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج».

وأكد أن التعاون الليبي - الإيطالي يترجم في الأيام المقبلة بصورة واضحة وتطبيقية، بين المؤسسات في البلدين خاصة في ما يخص الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك تعاون بين وزيري الداخلية في البلدين لوضع الأسس لبرنامج موحد لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأضاف جنتيليوني أنه ستكون هناك زيارة لوزيري الصحة والمواصلات في حكومة الوفاق الوطني إلى إيطاليا، وسيتم إعادة النظر وتنشيط مشروع الطريق السريع في ليبيا، وكذلك فتح الأجواء الليبية وخطوط الطيران بين ليبيا وإيطاليا.

وأشاد بشجاعة المجلس الرئاسي في دخوله طرابلس والاستقرار والعمل من داخل العاصمة، داعيًّا المجتمع الدولي أن يكون في نفس مستوى الشجاعة لدعم حكومة الوفاق الوطني في كل قراراته نحو ليبيا.

 

المزيد من بوابة الوسط