رواج تجارة السلاح في ليبيا على موقع «فيسبوك»

كشفت دراسة حديثة النقاب عن أن هناك رواجًا في تجارة الأسلحة بشكل غير مشروع في ليبيا، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي خاصة «فيسبوك».

وذكرت شبكة تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية، الأربعاء، أن أغلب صفقات بيع الأسلحة غير المشروعة في ليبيا تعرض في مواقع جماعات سرية أو مغلقة على موقع «فيسبوك»، وذلك طبقًا للدراسة التي حصلت على نسخة منها، التي من المقرر أن تنشر اليوم الخميس بشكل كامل.

وأفادت نتائج الدراسة التي أجراها مركز متخصص في أبحاث التسليح على مدار 18 شهرًا، بأن الأسلحة المعروضة للبيع في ليبيا تشمل جميع الأنواع، بدءًا من الأسلحة اليدوية إلى القذائف الصاروخية وغيرها.

وأشارت الشبكة البريطانية إلى أن معمر القذافي كان مغرمًا بشراء الأسلحة، حيث أنفق عليها أكثر من 30 مليار دولار على مدار حكمه الطويل الذي دام ما يربو على أربعين عامًا.

كما أكد ناطق باسم موقع «فيسبوك» أن بيع هذه الأسلحة ينطوي على انتهاك لشروط استخدام الموقع، وطالب بالإبلاغ عن المخالفين.

 

المزيد من بوابة الوسط