سكان العاصمة يتظاهرون في ميدان الشهداء تأييدا لحكومة الوفاق

تظاهر عدد من سكان مدينة طرابلس لليوم الثاني في ميدان الشهداء، مساء اليوم الجمعة، تأييدا لحكومة الوفاق الوطني.

وردد المتظاهرون لأول مرة منذ عامين تقريبا هتافات ضد رموز ما عرف بـ«فجر ليبيا» على رأسهم مفتي ليبيا السابق الصادق الغرياني وخليفة الغويل رئيس ما يسمّى بـ«حكومة الإنقاذ».

وحمل المتظاهرون أعلاما بيضاء وسط حراسة مشدّدة ظهرت في مختلف مداخل وميادين العاصمة، ولافتات كتبت عليها «نعم لحكومة التوافق».

وقام رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الجمعة، بجولة صباحية للعاصمة طرابلس، وزار ميدان الشهداء، كما تفقد قوات الجيش والشرطة، في تحية لدورهم الوطني في استتباب الأمن والأمان، بحسب ‎المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني‎ عبر «فيسبوك»، كما وقف على أحوال المواطنين الذين صادفهم في جولته وتبادل معهم الحديث حول أوضاعهم واحتياجاتهم.

وأدى رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق صلاة الجمعة اليوم في مسجد ميزران وسط العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط