حالة استنفار لعناصر تنظيم «داعش» في سرت

تشهد مدينة سرت حالة استنفار لعناصر تنظيم «داعش» مند الساعات الأولى من صباح اليوم السبت؛ حيث انتشرت بوابات التفتيش في مختلف مداخل ومخارج المدينة.

وقال مصدر من داخل مدينة سرت لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن تنظيم «داعش» أقام نقاط تفتيش وسط المدينة وكافة الشوارع التي شهدت حضورًا ملحوظًا لعناصر «داعش» من حاملي الجنسيات التونسية والمصرية واليمنية إلى جانب الأفارقة، الذين يقومون بتفتيش المارة، وسياراتهم وهواتفهم المحمولة، ويستجوبونهم بشأن حضورهم لما يسمى بـ«الدورات الشرعية الدينية» التي يقيمها التنظيم لسكان المدينة بين حين وآخر.

وكان تنظيم «داعش» طلب من أهالي مدينة سرت والقرى المحيطة بها الحضور إلى المساجد لحضور الدروس الشرعية والدعوية التي تقام يوميًا بعد صلاة العصر وبعد صلاة العشاء بمختلف مساجد سرت وأبوهادي وهراوة وبن جواد والنوفلية وجارف.

وأقام تنظيم «داعش» الشهر الماضي ملتقى دعويًا استهدف فيه الأطفال بمدينة سرت التي يسيطر عليها منذ منتصف العام الماضي.

ونشر التنظيم على صفحات التواصل الاجتماعي صورًا للملتقى ظهر فيه جمع من الأطفال وهم جالسون على كراسي في إحدى ساحات مدينة سرت، بينما يقوم عدد من عناصر التنظيم بالحديث عبر مكبرات الصوت ومن فوق منصة كتب على خلفيتها «الملتقى الدعوي مركز الدعوة والمساجد».

المزيد من بوابة الوسط