غات تستعد لاستقبال 4000 أسطوانة من غاز الطهي

قال عضو لجنة الأزمة بالمجلس البلدي غات خالد الصديق سلامة، اليوم الخميس، إن عددًا من الشاحنات محملة بقرابة 4000 أسطوانة من غاز الطهي تنتظر في مستودع سبها للغاز والنفط من أجل تعبئتها وإرسالها إلى المدينة عبر القنوات الرسمية، بعد قرابة عامين من انقطاعه.

وأضاف سلامة في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» أن توفير غاز الطهي إلى مدينة غات جاء بعد التنسيق مع لجنة الأزمة بشركة البريقة، مشيرًا إلى أن العمل جارٍ على توفير الزيوت والمحروقات.

وذكر عضو لجنة الأزمة بالمجلس البلدي غات أن المدينة «عانت نقصًا وشحًا في غاز الطهي»، مبينًا أن الفترة الماضية شهدت ازدهارًا لبيع الغاز في السوق السوداء التي أهلكت المواطن بالأسعار المرتفعة التي وصلت إلى 25 دينارًا ثمن استبدال الأسطوانة الواحدة.

وأكد سلامة توفر الوقود في جميع المحطات بمناطق غات والعوينات التابعة لغات بعد فتح الطريق البري مع أوباري، وزيارة وفد من لجنة الأزمة بشركة البريقة، والاطلاع على ظروف المحطات والمشاكل والعراقيل التي تواجه عملها.

وأوضح أن لجنة الأزمة بالمجلس البلدي تعمل على معالجة ملف الصحة والأمن والاقتصاد، مشيرًا إلى أن جمعية الهلال الأحمر فرع غات تبذل جهودًا كبيرة في هذا الشأن، كما أن هناك جمعيات ومؤسسات مدنية من خارج غات تقوم بتوفير أطباء زائرين للمنطقة أسبوعيًا.

وناشد سلامة الجهات المسؤولة في الدولة الليبية بتوفير الأطقم الطبية والأدوية لمستشفى غات على وجه السرعة، مبينًا أن مغادرة الأطقم الطبية الكورية للمنطقة خلال الفترة الماضية سبّب فراغًا كبيرًا وأزمة حقيقية، مناشدًا الأطباء في كل ليبيا بالتوجه إلى مدينة غات من أجل المساهمة في تقديم الخدمات الطبية لأهل وسكان المنطقة.

من جهته قال بركة عثمان داموري أحد حكماء مدينة غات لـ«بوابة الوسط» إن المدينة تشهد معاناة كبيرة منذ عامين في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية والحاجات الضرورية لمعيشة المواطن، داعيًا المسؤولين إلى الاهتمام بمدينة غات وتخفيف المعاناة عن أهلها.

المزيد من بوابة الوسط