مصدر دبلوماسي لـ«بوابة الوسط»: خليفة كوبلر لن يكون عربيًا

قال مصدر دبلوماسي غربي لـ«بوابة الوسط» إن الشخصية الجديدة المرشحة لخلافة رئيس بعثة الأمم المتّحدة في ليبيا الألماني مارتن كوبلر لن تكون عربية.

وكان ترشيح الأمين العام للأمم المتحدة الجديد أنطونيو غوتيريس للفلسطيني سلام فيّاض خليفة لكوبلر أثار عديد الجدل خاصة من قبل الإسرائيليين والإدارة الأميركية الجديدة.
ويرجح الدبلوماسي الغربي أن يكون المرشح الجديد ينتمي إلى إحدى الدول الاسكندنافية.

وأعلن دبلوماسيون في فبراير الماضي أن الولايات المتحدة أعاقت في الأمم المتحدة تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مبعوثًا للأمم المتحدة إلى ليبيا.

وسبق لرئيس الوزراء الفلسطيني السابق، سلام فياض، أن أعلن في شهر فبراير الماضي رفضه التام لأي تسوية أو صفقة لتعيينه مبعوثًا أمميًّا ورئيسًا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لتجاوز الرفض الأميركي له، مؤكدًا أن ذلك «أمر لا يجيزه المنطق».

كما أصدرت الأمانة العامة للأمم المتحدة بيانًا للرد على اعتراض الولايات المتحدة على اختيار رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مبعوثًا جديدًا إلى ليبيا خلفًا للألماني مارتن كوبلر.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم أنطونيو غوتيريس، إن اختيار «فياض» جاء وفقًا لـ«صفاته الشخصية وكفاءته لهذا المنصب»، لافتًا إلى أن «موظفي الأمم المتحدة يعملون بناء على قدراتهم الشخصية دون أن يمثل أي حكومة أو دولة».

المزيد من بوابة الوسط