مسؤول أطلسي: نمتلك القدرات لإدارة الوضع الليبي

قال مسؤول أطلسي كبير إن حلف الشمال الأطلسي «ناتو» لا يتحرك حاليًا لحلحلة الأزمة الليبية.

وأضاف قائد القوات الجوية الأطلسية في أوروبا وأفريقيا فرانك غورنيك إن «ناتو» لا يمتلك أي خطة للتعامل مع الوضع الليبي، ولكن لديه الإمكانات والقدرات الكافية لإدارة الوضع.

ولفت غورنيك إلى أن الوضع في ليبيا نتج منه حاليًا مشكلة كبيرة تتعلق بالمهاجرين و«أعتقد أنها مشكلة تواجه الاتحاد الأوروبي أكثر مما تواجه منظمة حلف شمال الأطلسي».

وجاءت تصريحات المسؤول الأطلسي الكبير عشية توجه الأوروبيين إلى مجلس الأمن الدولي للمطالبة بتفويض للقيام بعمل عسكري تجاه مهربي البشر من ليبيا، في تحرك قد يعتبره الحلف منافسة لدوره التقليدي في إدارة الأمن في القارة.

وقال في تصريحات إلى وسائل إعلام أوروبية اليوم الأحد إن :«السؤال الآن هو هل يوجد توافق فعلي بين الأطراف المختلفة بشأن كيفية حل الأزمة الليبية، والجواب أنه لا يوجد».

وأوضح أن بعض أعضاء «ناتو» يرون أن التركيز يجب أن يكون على البحر المتوسط مع تفاقم قضية المهاجرين الحساسة، ولكن الحلف يواجه أيضًا بؤرًا أخرى للتوتر في العالم.

وقال فرانك غورنيك: «لقد كنت في مركز القيادة في أوروبا عندما تم اتخاذ قرار بتفعيل فرض منطقة حظر جوي على ليبيا العام 2011، وما يمكنني قوله هو أنه كانت عملية مثالية، حققت الأهداف، وقد انسحب الحلف بعد ذلك وهناك من يعتبرها خطأ، وكان من المفروض الاستمرار، وهو ربما سيمثل موضوع دراسة للقرارات المستقبلية في سياقات أخرى».

المزيد من بوابة الوسط