عودة حركة الحياة اليومية في منطقة وادي الشاطئ

قال مدير شؤون المحلات ببلدية براك الشاطئ، الجيلاني علي الجيلاني، مساء اليوم الأربعاء، إن حركة الحياة اليومية في وادي الشاطئ «عادت إلى طبيعتها في المنطقة».

وقال الجيلاني في تصريح إلى «بوابة الوسط» إنه جرى تزويد جميع محطات الوقود بمنطقة وادي الشاطئ بالوقود، وإن محطات بلدية براك توزع الوقود عن طريق الجمعيات الاستهلاكية بواقع 60 لتر بنزين لكل كتيب عائلة، وإن التوزيع يتم بطريقة سلسة وبدون مشاكل.

وأضاف أنه تم تزويد المخابز بالدقيق والوقود المشغل لها، وأوضح أن المحال التجارية عادت إلى طبيعتها والمدارس والكليات فتحت أبوابها، وكذلك الطرق البرية أُعيد افتتاحها.

وأفاد الجيلاني وهو أحد أعضاء اللجنة التي اجتمعت مع أعيان مصراتة وزليتن في منطقة الزاوية قبل أيام، وأبرمت اتفاقًا لحل مشكلة منطقة الشاطئ، بأن الاتفاق الذي تم هو «اتفاق اجتماعي وليس سياسيًا كما يُشاع»، مشيرًا إلى أن الاتفاق «لا علاقة له بالدولة أو التجادبات السياسية».

وشهدت منطقة وادي الشاطئ خلال الأيام الماضية اشتباكات عنيفة بين القوة الثالثة المكلفة بتأمين الجنوب واللواء 241 مشاة الذي كان يقوده العقيد محمد بن نايل.

المزيد من بوابة الوسط