مناقشة إعداد دراسة حول «نزاهة وشفافية المجالس البلدية» في سبها

ناقش المجلس البلدي لمدينة سبها مع جمعية الشفافية الليبية، عملية الإعداد لدراسة حول نظام النزاهة والشفافية بالمجالس البلدية، ضمن مشروع «بلديتي» الذي تشرف عليه الجمعية.

وحضر الاجتماع الذي عقد، ظهر الأربعاء الماضي، بمقر المجلس البلدي سبها، عميد بلدية سبها المكلف الدكتور أحمد الحضيري وعضو المجلس البلدي صالح بدر، ومندوب جمعية الشفافية الليبية إبراهيم أحمد أبوبكر، ومستشار مشروع «بلديتي» الدكتور أبو العزوم اللافي.

وأوضح مستشار مشروع «بلديتي»، الدكتور أبوعزوم اللافي، لـ«بوابة الوسط»، أن الهدف من الدراسة هو «تعزيز الثقة بين المواطن والبلدية»، مشيرًا إلى أنها تشمل أيضا «كيفية جمع المعلومات عن الإجراءات المالية والمحاسبية وكيفية تتبع الإجراءات المالية فى الصرف والمشتريات داخل ديوان المجلس البلدي».

وقال مندوب جمعية الشفافية الليبية إبراهيم أحمد أبوبكر، لـ«بوابة الوسط» إن الجمعية «ستنظم ورش عمل لأعضاء المجلس البلدي وموظفي البلدية بالتعاون مع منظمة «كريتتف» الأمريكية»، مبينا أنها ستشمل «التدريب على إدارة الشفافية وكيفية توثيق الإيرادات الخاصة للبلدية والإدراة المالية والتخطيط للميزانيات والمحاسبة النقدية وكيفية استقبال شكاوى المواطنين».

وأضاف إبراهيم لـ«بوابة الوسط»، أن جمعية الشفافية الليبية ستقوم بزيارات لعدة بلديات «للإطلاع على الهيكلية الإدراية وكيفية عمل النظام المحاسبي بها».