الثني يلتقي وفدًا من رجال الأعمال الروس في موسكو

التقى رئيس الحكومة الموقتة، عبدﷲ الثني، اليوم الخميس، في موسكو، عددًا من رجال الأعمال الروس بحضور وزير الاقتصاد والصناعة منير علي العصر، ووزير الدفاع المكلف مسعود أرحومة، بالإضافة إلى رئيس هيئة المواصلات خالد موسى.

ونقلت الصفحة الرسمية للحكومة الليبية الموقتة على «فيسبوك» أن الثني «طمأن رجال الأعمال والشركات الروسية المتعاقدة مع ليبيا خلال النظام السابق بأن الحكومة تدرس تلك العقود لتعديلها وتفعيلها».

وأضاف الثني أن روسيا لديها استثمارات كبيرة في ليبيا تصل إلى 10 مليارات دولار، منها 2.2 مليار يورو خاصة بمد خط السكة الحديد بين مدينتي سرت وبنغازي بطول 550 كلم، بالإضافة إلى استثمارات غازبروم والشركات التابعة لها الخاصة باستكشاف واستخراج النفط والغاز، وفق صفحة الحكومة.

وأكد رئيس الحكومة خلال اللقاء أن ليبيا تسعى لفتح قنوات للتجارة والاستثمار مع روسيا، بالإضافة إلى إعادة دراسة مذكرات التفاهم والتعاون وتفعيل كافة الاتفاقيات التجارية والاقتصادية والعلمية والتقنية والمالية والطاقة والنفط وأمن الحدود التي وقعت بين الجانبين في 31 أكتوبر 2008، بحسب ما ورد بتلك العقود التي تبين أنها لا تزال سارية حتى 2020.

وانطلقت العلاقات الدبلوماسية بين ليبيا وروسيا في الرابع من سبتمبر العام 1955، حسبما نشرته الصفحة الرسمية للحكومة الموقتة.