مقتل «المثنى» القيادي بـ«أنصار الشريعة» في عملية نوعية للجيش ببنغازي

أكد الملازم بـ«الكتيبة 160»، يحيى لصيمع، مقتل القيادي بتنظيم «أنصار الشريعة» الملقب بـ«المثنى» في عملية نوعية للجيش نفَّذتها الكتيبتان 160 و165 في مدينة بنغازي.

ووصف لصيمع العملية العسكرية بـ«النوعية الخاطفة»، موضحا أنها استهدفت «مجموعة إرهابية» متمركزة في معسكر الدفاع الجوي، قرب سيدي فرج في مدينة بنغازي، عصر يوم أمس السبت.

وذكر لصيمع أنَّ قوات الجيش اشتبكت مع «المجموعة الإرهابية» بمختلف أنواع الأسلحة، وأنَّ الاشتباكات أسفرت عن قتلى وجرحى في «صفوف الإرهابيين، أبرزهم القيادى المعروف بالمثنى، كما تكبدوا خسائر جسيمة في الأسلحة والعتاد».

ولفت لصيمع إلى أنَّ قوى الجيش عادت إلى مراكزها من دون تسجيل أية إصابات في صفوفها، مشيرًا إلى أنَّ العملية تأتي «في إطار العمليات العسكرية الوقائية التي تنفِّذها وحدات الجيش، للقضاء على تجمعات المجموعات المتطرِّفة، ومنعهم من التسلل لاستهداف مراكز الجيش والاعتداء على المواطنين».

وعلى صعيد متصل أكدت مصادر عسكرية قيام قوات «أنصار الشريعة» بإطلاق أربع قذائف نوع هاودزر على بلدة بنينا، اليوم الأحد، من دون وقوع خسائر تذكر.