عناصر «داعش» تشن هجومًا مفاجئًا على موقع لـ «الكتيبة 166» في سرت

شنت عناصر تابعة لتنظيم «داعش» في مدينة سرت، أمس الجمعة، هجومًا مفاجئًا على موقع لـ «الكتيبة 166» التابعة لقوات ما يُسمى «فجر ليبيا» قرب جامعة سرت، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة وقذائف «آر بي جي»، لكنهم لاذوا بالفرار بعد أن رد عليهم أفراد الكتيبة.

وقال مصدر عسكري، لـ «بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن القوات التابعة لـ «الكتيبة 166» ما زالت متمركزة في مواقع الثلاثين والقبيبة وبوابة الخمسين غرب سرت، وكذلك في طريق النهر والغربيات وأبو هادي جنوب سرت، وأيضًا على طريق السواوة ومقر جهاز استثمار النهر الصناعي الذي يبعد عن المدينة 13 كيلو مترًا شرقًا.

إصابة ثلاثة من سكان المنطقة السكنية الأولى برصاص قناصة تابعين لـ«داعش»

في حين تتمركز عناصر تنظيم «داعش» في مقر رئيس بمجمع قاعات واغادوغو، والمقار الحكومية والمجمع الإداري وجامعة سرت، والطريق الرابط بين منطقة الجيزة العسكرية والجامعة، فضلاً عن تمركز آخر جوار إذاعة سرت ومقر الأمن الداخلي وسط المدينة وفندق المهاري والمعهد العالي ومنطقة السبعة والظهير غرب سرت.

إلى ذلك، قال أحد أعيان المنطقة السكنية الأولى، لـ «بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن ثلاثة من سكان الحي أصيبوا ونقلوا إلى المستشفى، بعد تعرضهم لرصاص قناصة تابعة لـ «داعش»، مضيفًا أن مجموعة مسلحة من سكان المنطقة تبادلوا إطلاق الرصاص مع قناصة «داعش» الذين تمركزوا أعلى العمارات السكنية التابعة لشركة «ليبيا للتأمين»، الخالية من السكان في أعقاب تضررها خلال حرب التحرير العام 2011.