تنتوش ينفي عقد اجتماع مع أعيان مصراته

نفي رئيس مجلس الشوري والحكماء في ورشفانة محمد تنتوش الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص اجتماع مرتقب بين أعيان ورشفانه وأعيان مصراتة في الأصابعة، للإتفاق على أن تكون منطقة العزيزية منطقة محايدة.

وأكد تنتوش، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، إن كل الأخبار المتداولة «عارية من الصحة جملة وتفصيلا»، مشيرا إلى أنه لا توجد اتصالات رسمية أو غير رسمية بهذا الخصوص.

وأضاف تنتوش أن مطالب أهالي مناطق ورشفانة واضحة للجميع، وهي خروج جميع التشكيلات المسلحة من أراضي ورشفانة وإلى مابعد الحدود الإدارية للمنطقة.

وتشهد مناطق ورشفانه معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي والقوات المساندة له من جهة، وقوات ما يعرف بـ«فجر ليبيا» من جهة أخرى.

وكان مجلس الشورى والحكماء في ورشفانخ طالب رسميا الجيش الليبي والقوة المساندة له من أبناء المنطقة تحرير أرضهم من التشكيلات المسلحة التى تتمركز بالمنطقة، فور انسحاب لواء ورشفانة العسكري أواخر العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط