الغرفة الأمنية بسرت تدعو المدنيين لإخلاء مناطق يسيطر عليها «داعش»

أكد آمر الغرفة الأمنية والشرطة العسكرية بسرت، الرائد محمد الزادمة، أن الوضع اليوم في المدينة هادئ، بعد تعرضهم، أمس الاثنين، لهجوم من مقاتلي تنظيم «داعش»، موجهًا النداء إلى سكان عدد من مناطق سرت بمغادرتها قبل الاشتباك مع قوات «داعش».

وقال الزادمة في اتصال هاتفي، اليوم الثلاثاء، مع «بوابة الوسط» إنّ أفرادًا من قوات «الشروق» المتواجدين ببوابة المحطة البخارية تعرضوا، أمس الاثنين، لهجوم بقذائف الهاون من مقاتلي «داعش» مما أسفر عن سقوط قتيل بينهم.

مؤكدًا أن حكماء سرت لم يتوصلوا إلى أي اتفاق عن إخلاء تلك المجموعات المقار الحكومية التي تحتلها، حيث يسيطر مقاتلو «داعش» على كل من قاعة واغادوغو ومنطقة الجيزة العسكرية وأيضًا فندق المهاري.

وقال الزادمة إنّهم في هذه الحالة ليس لديهم سوى استعمال القوة ضد تنظيم «داعش»، موجهًا النداء للمدنيين في المناطق المذكورة بالخروج الفوري من المدينة حرصًا على أرواحهم.

المزيد من بوابة الوسط