الأطيوش: أهل برقة ليسوا دعاة انفصال ولا خلاف مع حفتر

قال شيخ قبيلة المغاربة صالح الأطيوش، السبت، إنَّ قبائل «برقة» وأهلها ليسوا «دعاة انفصال»، نافيًا وجود خلافات بين قبيلة المغاربة والقائد العام للجيش الليبي الفريق أول ركن خليفة حفتر.

وقال الأطيوش لـ«بوابة الوسط»، على هامش مشاركته في اجتماع قبائل برقة وفزان المُنعقد في مدينة طبرق «إنَّ ليبيا للجميع وسنعمل بكل جهدنا لتحريرها من الإرهاب»، مضيفًا «لا أحد يزايد على تاريخ برقة ورجالها في الجهاد، وأنَّ أهلها ليسوا دعاة انفصال كما يدّعي البعض».

ونفى شيخ قبيلة المغاربة «الشائعات» حول وجود خلاف بين قبيلة المغاربة والقائد العام للجيش الليبي الفريق أول ركن خليفة حفتر، واصفًا إياها بـ«الأكاذيب»، معتبرًا أنَّ الهدف منها «زعزعة العلاقات بينهما».

وأضاف أن ما حدث داخل قبة البرلمان بين بعض نواب إجدابيا والفريق أول ركن خليفة حفتر «كان غير مقصود»، وأشار إلى أن القائد العام للجيش الليبي «لا يمكنه أن يتجاهل جبهة السدرة لأنها منطقته».

وذكر الأطيوش إلى أنّه اجتمع خلال الأيام الماضية مع الفريق خليفة حفتر، مؤكدًا أنه اتفق معه «على بعض الأمور لدعم جبهة السدرة والجيش هناك»، وشدّد على دعم قبيلة المغاربة لعملية «الكرامة» منذ انطلاقتها، قائلاً «نحن جميعًا ضد الإرهاب والتطرُّف والتشكيلات المسلّحة».

المزيد من بوابة الوسط