ليون: جلسة الحوار الأولى كانت «إيجابية»

وصف مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون جلسة اليوم الأول للحوار الليبي المنعقد في المغرب بأنها كانت «إيجابية».

وأضاف ليون، في ندوة صحفية عقدها مساء الخميس بعد انتهاء الجلسة التي عقدت في مدينة الصخيرات أن رغم وجود الوفود في جلسة منفصلة داخل قاعتين، ولم يجتمع الأعضاء وجهًا لوجه، إلا أن لديهم رغبة في الوصول إلى حل خصوصًا بعد التفجيرات الأخيرة التي شهدتها ليبيا.

وقال مبعوث الأمم المتحدة للصحفيين: «يوجد شعور ما إن لم يكن تفاؤلاً فهو على الأقل شعور بأن من الممكن إبرام اتفاق وهذا أمر مهم للغاية لأنه في الشهور الأخيرة لم يكن هذا هو الحال». بحسب رويترز.

وتوقع المسؤول الدولي استمرار جلسات الحوار الجمعة من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية.‎

واجتمعت الوفود في مدينة الصخيرات الساحلية قرب الرباط بشكل منفصل مع وسطاء الأمم المتحدة. ويشمل جدول أعمال المحادثات حكومة وحدة وطنية وملف الأمن.