مطار براك المدني تحت سيطرة القوة المكلفة حماية الجنوب

أكد المجلس البلدي لبلدية براك الشاطئ أنَّ مطار براك المدني تحت سيطرة القوة المكلفة حماية الجنوب وأنَّ المجلس البلدي لبلدية براك الشاطئ لن يسمح بتخريب أو العبث بمؤسسات وممتلكات الدولة.

كما أكَّد المجلس البلدي براك الشاطئ، في بيان أصدره أمس الأربعاء، أنَّ مطار براك المدني تحوَّل من قاعدة عسكرية إلى مطار مدني، وهو مكسبٌ لكل الليبيين، لربط المدن الليبية وتسهيل حركة التنقل.

وقال البيان: «إنَّ المجلس البلدي لبلدية براك الشاطئ يدعم الحوار وندعو إليه من أجل بناء دولة العدالة والقانون». ودعا المجلس البلدي «كل المواطنين الشرفاء إلى حماية مكاسبهم وممتلكاتهم» .

ونفى محمد نصر عميد بلدية براك لـ«بوابة الوسط» المعلومات التي تروِّجها وسائل الإعلام حول سقوط مطار براك المدني والاستيلاء عليه.

وأضاف: «هناك مَن يحاول زعزعة الوضع الأمني بمنطقة وادي الشاطئ وضرب النسيج الاجتماعي المتماسك».

وقال عميد بلدية براك الشاطئ: «سوف تتم ملاحقة كل مَن زعزع استقرار المنطقة، وتم تشكيل غرفة أمنية من أجل فرض الأمن في المنطقة».

واختتم نصر تصريحه بالتأكيد على دعم «دعوة أبناء الجنوب إلى وقف سفك الدماء التي يقوم بها هذه الأيام، والتي يساهم فيها عددٌ من أعيان المنطقة ومؤسسات المجتمع المدني».

وكان شهود عيان من منطقة قيرة أكدوا لـ«بوابة الوسط» أنَّهم شاهدوا طائرة حربية فوق المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط