لعمامرة أمام الأمم المتحدة: ندعم وصول الليبيين إلى الانتخابات ونقدم لهم تجربتنا في المصالحة

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة خلال كلمته أمام الأمم المتحدة، 27 سبتمبر 2021. (الخارجية الجزائرية)

أكد وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، أهمية دعم مسار الحوار الوطني في ليبيا لتحقيق الاستقرار وصولًا إلى الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل، مشيرًا إلى إمكانية مساعدة بلاده ليبيا عن طريق التجربة الجزائرية للمصالحة الوطنية.

جاء ذلك في كلمة وزير الخارجية الجزائري خلال النقاش العام للدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، اليوم الإثنين، وخلالها شدد لعمامرة على دعم بلاده مسار الحوار الوطني بين الأطراف الليبية بهدف تحقيق السلم والأمن، ما يعود بالإيجاب أيضًا على دول الجوار التي تتأثر بما يحدث في الأراضي الليبية.

- لعمامرة للمنفي: دعم الجزائر ثابت لاستعادة أمن واستقرار ليبيا

كما تعهد بدعم الليبيين بالتجربة الجزائرية في المصالحة الوطنية. وأكد أهمية الاستقرار في منطقة الساحل والصحراء وتجنيبها مخاطر الإرهاب، داعيًا المجتمع الدولي لمساعدة مالي للنهوض من أزمتها.

وذكرت وزارة الخارجية الجزائرية، أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، استعرض مع لعمامرة ‏مستجدات الأوضاع في المنطقة، لا سيما الجهود التي تبذلها الجزائر لتعزيز الحلول السلمية للأزمات في كل من ليبيا ومالي ومنطقة الساحل.

المزيد من بوابة الوسط