مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى 30 سبتمبر

قاعة اجتماعات مجلس الأمن. (الإنترنت)

قرَّر مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى 30 سبتمبر الجاري في إجراء تقني لتجنب تعطيل عمل البعثة التي تنتهي ولايتها مساء اليوم، إلى حين الوصول إلى توافق بين القوى الكبرى بشأن قرار تمديد ولاية البعثة لعام إضافي بعد اعتراض كل من الصين وروسيا على قرار أعدته المملكة المتحدة بالخصوص.

وقال نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، ديميتري بوليانسكي، في بيان، إن موسكو دعمت مشروع قرار مجلس الأمن «الفني» للمملكة المتحدة بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) حتى 30 سبتمبر للتأكيد على دعمها الثابت لجهود المنظمة الدولية الرامية لإيجاد تسوية وطنية للأزمة الليبية.

وأكد بوليانسكي أن «روسيا تشترك في الإجماع الدولي على أن للأمم المتحدة دورًا مركزيًا في هذه العملية. نحن مصممون على مواصلة البحث عن حلول مقبولة للطرفين للمسائل المتبقية التي لم تُحل بشأن سير عمل البعثة في المستقبل».

- «فرانس برس»: موسكو هددت باستخدام «فيتو» لمنع التجديد للبعثة الأممية في ليبيا

واعتبر الدبلوماسي الروسي أن القرار الذي تبناه مجلس الأمن يهدف إلى إتاحة الفرصة لجميع الأطراف للوصول إلى «قاسم مشترك» فيما يتعلق بعمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في المرحلة المقبلة الصعبة من العملية السياسية في ليبيا.

وأوضح قائلًا: «مهمتنا الرئيسية الآن هي مساعدة الليبيين على الامتثال للانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في 24 ديسمبر من هذا العام. يجب أن نوجه كل جهودنا نحو هذا بالضبط. نأمل أن يكون هذا هو الهدف المشترك لجميع أعضاء مجلس الأمن».

المزيد من بوابة الوسط