النويري: نرجو أن تكون منحة الزواج خطوة لإبعاد الشباب عن تجار الحروب

فوزي النويري، (أرشيفية: الناطق باسم مجلس النواب)

رحّب النائب الأول لرئيس مجلس النواب، فوزي النويري، ببدء صرف صكوك منحة دعم الزواج لمستحقيها، قائلا: «نرجو أن تحقق هذه الخطوة ما نصبوا إليه من إبعاد الشباب عن تجار الحروب، والاستفادة من طاقتهم الكبيرة في بناء وتقدم الوطن عوضًا عن السلاح والدمار».

وتابع النويري: «أشد على يد الحكومة، والحكومات القادمة لأجل استكمال المشروع الوطني لتوفير السكن، وفرص العمل لجميع الشباب؛ حتى نستوفي مُتطلبات الحياة لأبنائنا؛ لبناء مجتمع ينعم بالاستقرار في مناحي الحياة كافة، وننقل شبابنا من حالة الفراغ والاستغلال إلى البذل والعطاء، ونمضي ببلادنا من حالة الفوضى إلى حالة الاستقرار»، حسب تدوينة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس الثلاثاء.

نواب يهاجمون المنحة
ويأتي حديث النويري المرحب بالمنحة، في الوقت الذي هاجمها نواب خلال الجلسة الأخيرة، حيث وصفها عدد منهم بأنها «دعاية» للحكومة، فيما قال آخرون أنه سيكون لها انعكاس «ضار» على النسيج المجتمعي، وكثرة حالات الطلاق بعد ذلك.

- بين «انتقادات» و«أعذار».. تباين آراء النواب بشأن سحب الثقة من حكومة الدبيبة
- الدبيبة يسلم الدفعة الأولى من صكوك منحة دعم الزواج لمستحقيها
إطلاق خدمة التقديم الإلكتروني لمنحة دعم الزواج للشباب (فيديو)
شروط وضوابط منحة دعم الزواج

ويوم الإثنين الماضي، سلم رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، الدفعة الأولى من صكوك منحة دعم الزواج للمستحقين البالغ عددهم 60 شابا.

وأكد الدبيبة، خلال الفعالية، «دعمه لشريحة الشباب، ورغبته في رؤيته لخيم الأفراح عوضا عن المآتم، وصناديق الإعمار عوضًا عن صناديق الذخائر»، معربا عن «أمله في الشباب الذين يُنتظر منهم الكثير ويعول عليهم في التنمية والبناء».

المزيد من بوابة الوسط