رئيس «الرقابة الإدارية» يعتذر لسكان طرابلس بعد الاعتداء المسلح على مقر الهيئة: نعيش واقعا مريرا

الشنطي خلال اجتماعه مع مدراء هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس، الخميس، 2 سبتمبر 2021. (الهيئة)

قدم رئيس هيئة الرقابة الإدارية، سليمان الشنطي، اعتذارًا إلى سكان مدينة طرابلس عامة والسكان المجاورين لمقر الهيئة بصفة خاصة؛ بسبب ما أصابهم من الاعتداء المسلح على مقر الهيئة الثلاثاء الماضي.

وكرر الشنطي في مقطع فيديو نشرته الهيئة اليوم الخميس اعتذاره ثلاث مرات، قائلاً إن «ما حدث من استعمال الرصاص والقوة الأخرى والتي أصابت القاطنين بالقرب من مقر الهيئة يعبر عن واقع مرير ومشين وغير مقبول»، داعيا إلى معاقبة من قاموا بهذا الاعتداء.

رئيس الرقابة الإدارية يتابع الإجراءات القانونية ضد مهاجمي مقر الهيئة
كما تعهد بمتابعة الإجراءات القانونية بعد إبلاغ الجهات المسؤولة بجميع أشكالها، مشيرا إلى أن تمكين أي مسؤول في العمل بالقوة فعل يحاسب عليه القانون، مضيفا: «نحمد الله أن الأمور لم تتفاقم ووقعت أضرار بسيطة». كما أشار إلى تشكيل لجان لحصر الأضرار والخسائر.

رئاسة الرقابة الإدارية تطالب النائب العام بالتحقيق في «الهجوم» على مبناها وتحذر من ضياع مستندات  
-اشتباك مسلح أمام مبنى هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس

ولفت إلى أن جميع الأمور مستقرة في الهيئة، طالبا من جميع الموظفين مباشرة عملهم في الدوام الرسمي يوم الأحد المقبل.

واجتمع الشنطي صباح اليوم الخميس مع مديري الإدارات والمكاتب؛ إذ جرت مناقشة أسباب الاعتداء الذي تعرض له مقر الهيئة. وخلال الاجتماع، أكد أنه تواصل مع جميع الجهات الأمنية للدولة لغرض معرفة ما حدث وإيصال الصورة واضحة دون أي مغالطات.

الشنطي: الهجوم لن يوقف العمل الرقابة للهيئة
كما شدد رئيس الهيئة على أهمية العمل الرقابي، واستمرار عمل الهيئة بكل جدية وإصرار، ودون أي مهادنة فيما يتعلق بتطبيق قانون العمل الرقابي، مع الأخذ في عين الاعتبار ضرورة مواجهة التحديات والصعاب.

والثلاثاء الماضي، أعلنت الهيئة وقوع هجوم مسلح على مقرها من قبل مجموعة مسلحة «قامت بتمكين وكيل هيئة الرقابة من الدخول إلى المقر بالقوة، ما تسبب في حالة من الفوضى والرعب للموظفين والسكان المجاورين».

وقامت المجموعات المسلحة أيضا بالاعتداء بالضرب على أحد مستشاري الرئاسة عبد الرؤوف النجار، والتهديد بالقتل لمدير إدارة الموارد البشرية السيد أيمن الصادي؛ فيما توقفت الهيئة عن العمل، حسب بيان صادر عنها يخص الواقعة، محذرة من ضياع مستندات رسمية مهمة، بعضها صادر بخصوصه أحكاما قضائية.

الشنطي خلال اجتماعه مع مدراء هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس، الخميس، 2 سبتمبر 2021. (الهيئة)
الشنطي خلال اجتماعه مع مدراء هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس، الخميس، 2 سبتمبر 2021. (الهيئة)
الشنطي خلال اجتماعه مع مدراء هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس، الخميس، 2 سبتمبر 2021. (الهيئة)

المزيد من بوابة الوسط