وزير الصحة يعلن توقف إرسال مرضى القلب للعلاج في الخارج بعد افتتاح قسم طبي في مصراتة

الزناتي خلال افتتاحه قسم علاج أمراض القلب في مركز مصراتة الطبي، 2 سبتمبر 2021. (وزارة الصحة)

قال وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، علي الزناتي، إن ليبيا لن ترسل مرضى القلب للعلاج في الخارج؛ وذلك بعد افتتاح قسم القسطرة العلاجية والتشخيصية وأمراض القلب بمركز مصراتة الطبي.

وأوضح خلال افتتاحه القسم اليوم الخميس: «من اليوم وداعًا لإرسال مرضى القلب إلى الخارج، وداعًا لصرف الأموال في الخارج، ووداعًا لاستنزاف المواطنين من أجل العلاج»، وفق بيان صادر عن الوزارة.

وأعرب الزناتي عن فرحته بهذا العمل «الذي يعد الأول من نوعه في المدينة تحت بند توطين العلاج بالداخل وشراء الخدمة، توطين الخبرات والتدريب المتكامل»، معتبرًا أنه نقلة نوعية في توفير خدمات أمراض القلب ونجاحًا كبيرًا جدًا.

ووجّه الشكر إلى «كل من ساهم في إنجاز هذه الخطوة الجبارة، وعلى رأسهم رئيس حكومة الوحدة الوطنية، والدكتور إيهاب البيره مدير مركز مصراتة الطب».

كما شدّد على أهمية توطين العلاج بالداخل، مضيفا أن الشركة المسؤولة على العلاج هي المسؤولة عن توفير كل المعدات والمستلزمات والمشغلات الخاصة بالعملية، مؤكدًا كذلك على التدريب المتكامل والمتواصل للعناصر الطبية والطبية المساعدة الليبية داخل ليبيا، ومنح الثقة للمواطنين بتوفير الخدمات داخل ليبيا.

أما الدكتور البيره، فقال: «إن هذا المشروع ليس لأهالي مصراته فقط، بل للمنطقة بكاملها»، موضحًا أن المركز يستقبل الحالات من سرت شرقًا إلى سبها والجفرة جنوبًا وصولًا إلى تاجوراء غربًا. وأضاف: «هذا النجاح الكبير تحقق بأيادٍ وطنية متكاملة من مشغلين، فنيين، أخصائيين ومتدربين أثناء العمل.

وكانت الوزارة افتتحت قسم القسطرة العلاجية والتشخيصية وأمراض القلب بمدينتي طرابلس وبنغازي، ضمن خطتها في توطين العلاج بالداخل.

أجهزة طبية في قسم علاج أمراض القلب في مركز مصراتة الطبي، 2 سبتمبر 2021. (وزارة الصحة)
الزناتي خلال افتتاحه قسم علاج أمراض القلب في مركز مصراتة الطبي، 2 سبتمبر 2021. (وزارة الصحة)
الزناتي خلال افتتاحه قسم علاج أمراض القلب في مركز مصراتة الطبي، 2 سبتمبر 2021. (وزارة الصحة)

المزيد من بوابة الوسط