دبلوماسي: الاتحاد الأوروبي جاهز ببعثة مراقبة لوقف إطلاق نار في ليبيا والأمر بيد الأمم المتحدة

أعلام الاتحاد الأوروبي أمام المقر الرئيسي ببروكسل. (الإنترنت)

أكد مصدر دبلوماسي أوروبي أن الاتحاد جاهز للمساهمة في تقديم المساعدة في مراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا، لكن إرسال بعثة بهذا الشكل يبقى بيد الأمم المتحدة، «راعية العملية السياسية في ليبيا».

وأعلن المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته، استعداد التكتل الأوروبي الموحد «لتقديم المساعدة في حال طلبت الأمم المتحدة أو السلطات الليبية ذلك»، وفق تصريحاته لوكالة «آكي» الإيطالية.

ولفت المصدر إلى الوجود الأوروبي في ليبيا «الداعم لمسيرة العملية السلمية في البلاد»، عبر بعثة تدريب الشرطة وعملية «إيريني» البحرية.

وأوضح أن «إيريني» ليست معنية فقط بمراقبة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بحظر توريد السلاح لليبيا، بل بتدريب خفر السواحل الليبي أيضًا، «نأمل أن يتم الشروع بهذا العمل في أقرب وقت ممكن».

- كوبيش: نشر فريق مراقبي وقف إطلاق النار في ليبيا قريبا

وأمس الإثنين كشف كوبيش، قرب نشر الفريق الأول لمراقبي وقف إطلاق النار في البلاد، داعيًا مجلس النواب إلى تحمل مسؤوليته التشريعية لإقرار قاعدة دستورية.

وقال كوبيش، في كلمته الافتتاحية خلال اجتماع دول جوار ليبيا، إن البرلمان الليبي يقوم على استكمال القوانين اللازمة بخصوص الترتيبات للانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

وأضاف: «لكن لم يتبقَ لنا الكثير من الوقت»، مشيرًا إلى عقده اجتماعات مع أعضاء مجلس النواب من أجل تحمل مسؤوليتهم التشريعية وسن القانونين دون أدنى تأخير.

المزيد من بوابة الوسط