لجنة «5+5» تعلن البدء في الإجراءات التحضيرية لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب

صورة للطريق الساحلي بعد الانتهاء من صيانته، 8 يوليو 2021، (صورة من مقطع فيديو)

أعلنت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» في بيان، اليوم الجمعة، البدء في الإجراءات التحضيرية لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من التراب الليبي كافة، ودعت اللجنة جميع الدول لتنفيذ قرارات مجلس الأمن بإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب وكذلك مخرجات مؤتمري «برلين 1 و 2».

وطالبت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» بضرورة وجود مراقبين محليين في هذه المرحلة، فقد جرى تكليف عدد من الضباط الليبيين لمراقبة ما جرى الاتفاق عليه، كما طالبت اللجنة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بسرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتواجد المراقبين الدوليين على الأرض للمساهمة في دعم آلية المراقبة الليبية.

وكررت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» مطالبتها حكومة الوحدة الوطنية بالإسراع بتعيين وزير الدفاع.

وصدر البيان في ختام أعمال الجولة الحادية عشرة للجنة بمدينة سرت خلال الفترة من 28 إلى 30 يوليو الجاري، مشيرًا إلى أن الإعلان جاء تتويجًا لجهودها في فتح الطريق عبر وضع خطط العمل لصيانتها وإزالة الألغام ومخلفات الحرب منها وتجهيز البوابات وأماكن إقامة الأفراد وأعضاء اللجان المختلفة وغيرها من الأعمال.

وقالت اللجنة إن الطريق الساحلي يخضع لسيطرة لجنة الترتيبات الأمنية التابعة لها، مؤكدة أن هذه اللجنة ستضطلع بكل الإجراءات الأمنية بـ«حرفية» و«حيادية تامة» لضمان سلامة وأمن المارة.

وذكرت بما قررته سابقًا بمنع حركة الأرتال العسكرية على الطريق الساحلي والممتدة حاليًا من بوابة أبوقرين إلى بوابة الثلاثين غرب سرت، ودعت الهيئات والجهات الرسمية إلى ضرورة التنسيق المسبق معها عبر لجنة الترتيبات الأمنية فيما يخص حركة الشخصيات والوفود الرسمية المستعملة للطريق.

وثمنَّت اللجنة «الدور المميز» لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا لـ«إرساء السلام في ربوع ليبيا بشكل عام وفتح الطريق بشكل خاص»، وكذلك كل الأعمال التي قامت بها لجان إخلاء خطوط التماس، والترتيبات الأمنية، ونزع الألغام ومخلفات الحرب.

لجنة «5+5» تعلن فتح الطريق الساحلي ابتداء من اليوم

وحيت اللجنة «المجهودات المتميزة» لجهاز إعادة إعمار سرت في صيانة الطريق الساحلي، وكذلك تجهيز البوابات وأشادت بما «أبداه أهالي مدينة سرت من مجهودات وتعاون ودعم لأعمال اللجنة في كل المراحل».

وأمس الخميس، أعلنت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» في بيان مقتضب، انتهاء أعمال صيانة الطريق الساحلي. وكانت اللجنة ربطت نهاية يونيو الماضي، بين فتح الطريق الساحلي، والانتهاء من أعمال صيانته وتأمينه، وأوضحت اللجنة -آنذاك- حاجة الطريق الساحلي إلى إصلاحات عاجلة.

المزيد من بوابة الوسط