بلدية جادو: لا مكان للعزل أو أوكسجين لمواجهة كورونا و«لا وجود للدولة لمساعدتنا»

تطعيم أحد المواطنين ضد فيروس كورونا في جادو. (بلدية جادو)

حذرت بلدية جادو، من عدم وجود أماكن للعزل أو الإيواء في البلدية مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام الماضية، وقالت إن أي مريض بكورونا لن يجد الأوكسجين لإنقاذه.

وقالت البلدية في بيان اليوم، إن مركز العزل بشكشوك تعرض، صباح أمس، لأزمة حادة في نقص الأوكسجين، كادت تدخل المركز في كارثة محققة لوجود ثلاثة حالات تحت الأوكسجين المضغوط، فيما تم طلب الاستغاثة العاجلة من عمداء البلديات المجاورة، «وقد تكرمت بلديات الرحيبات وكباو والرجبان، بإنقاذ الموقف، وتغطية العجز موقتا ولمدة لا تزيد على يومين».

ولفتت البلدية إلى نقص الأوكسجين من المصانع التي يتزود بها المركز، فضلا عن زيادة استهلاك الأوكسجين في أغلب المناطق، مشيرة إلى صعوبة وتعذر قبول مصابين في مركز عزل شكشوك، وقالت إن «الأمر ليس تهويلا إعلاميا ولكنه الواقع المؤسف»، وإنه «لا وجود للدولة الآن لمساعدتنا».

- 4061 إصابة و28 وفاة بفيروس كورونا في ليبيا خلال 24 ساعة

وطالبت الأهالي بأخذ الاحتياطات والتدابير الضرورية لمواجهة الأزمة، خصوصا التباعد ولبس الكمامات، وعدم التردد والجلوس في المقاهي، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة والامتناع عن المخالطة والزيارات والمصافحة في العيد.

وحذرت البلدية، من أنه في حال حاجة أي مصاب إلى إيواء بمركز العزل فإنه «للأسف لن يجد مكانا لإيوائه وعلاجه وقد لا يجد أوكسجين لإنقاذه».

المزيد من بوابة الوسط