شكشك وأبوجناح يتفقان على إجراءات عملية لحلحلة أزمات الوقود والصحة والسيولة بالجنوب

اجتماع أبوجناح وشكشك بمقر ديوان المحاسبة في طرابلس، الثلاثاء، 13 يوليو 2021. (ديوان المحاسبة)

اتفق رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك ونائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية رمضان أبوجناح على إجراءات عملية لمعالجة أزمات نقص الوقود والسيولة النقدية والوضع الصحي في المنطقة الجنوبية، وذلك خلال اجتماع عقد، اليوم الثلاثاء، بمقر الديوان في طرابلس بحضور الإدارات المعنية بالديون.

وقال ديوان المحاسبة، عبر صفحته على «فيسبوك»، إن الاجتماع استعرض المشاكل المفصلية التي يعاني منها الجنوب وسبل العمل على حلحلتها وإحداث فارق إيجابي في حياة المواطنين، مشيرا إلى أن أبوجناح أعرب خلال اللقاء عن تقديره للدور الذي يقوم به ديوان المحاسبة في مجال حفظ وصيانة المال العام.

منظومة مبرمجة لتتبع سيارات نقل الوقود
وبشأن معالجة أزمة نقص الوقود وتهريبه في الجنوب، أشار شكشك إلى «جهود سابقة لاستحداث منظومة لتتبع سيارات نقل الوقود بحيث تكون مبرمجة للوصول إلى محطة الاستقبال، ولا يمكن تجاوزها وبالإمكان تعطيل الناقلة إذا تجاوزت المسار المسموح به».

- ديوان المحاسبة: منصة إلكترونية لطرح مشاريع الدولة بكافة القطاعات
- ديوان المحاسبة: لا مرتبات إلا بسجل الحضور والانصراف
- ديوان المحاسبة: إطلاق تجريبي لمنظومة تدقيق فواتير العلاج

واتفق شكشك وأبوجناح على البدء المباشر والفوري في حل مشكلة نقص الوقود وتفاقم ظاهرة تهريبه من خلال «تفعيل هذه المنظومة بصورة عاجلة وفورية بالتنسيق مع جميع الأطراف ذات العلاقة».

خصخصة التشغيل والإدارة بمركز سبها الطبي
كما تطرقت مناقشات أبوجناح مع مسؤولي ديوان المحاسبة إلى سبل معالجة المشاكل الصحية التي يعاني منها الجنوب، حيث أكد شكشك أهمية التجربة التي شرع فيها الديوان «من خلال خصخصة التشغيل والإدارة، بحيث يتم الاجتماع العاجل مع وزير الصحة لتعميم هذه التجربة على مركز سبها الطبي، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين في أقرب وقت ممكن».

إعادة التوزيع العادل والموضوعي للمبالغ المحصلة من مبيعات النقد الأجنبي
أما فيما يتعلق بمعالجة أزمة نقص السيولة، فقد استعرض مدير الإدارة المختصة بديوان المحاسبة خلال الاجتماع أهم الملاحظات التي شابت مقترح توزيع المبالغ المخصصة للجنوب خصما من الفائض المتحقق من رسم بيع النقد الأجنبي.

وأكد ديوان المحاسبة أن الاجتماع جرى خلاله «الاتفاق على ضرورة إعادة التوزيع العادل والموضوعي للمبالغ، بحيث توجه لخدمة مشاريع محددة وذات أثر»، موضحا أنه «يمكن أن يتم ذلك من خلال ورشة عمل يدعو إليها نائب رئيس الوزراء وتضم الخبرات والكفاءات من أهل الجنوب».

وترق اجتماع نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية مع مسؤولي ديوان المحاسبة إلى ضرورة تفعيل مصنع الرابطة للأدوية ومصنع أسطوانات الغاز بالمنطقة، واقترح المشاركون في الاجتماع إمكانية أن يطرح ذلك من خلال الاحتفاظ بالملكية العامة والاستفادة من الخبرات العالمية عبر خصخصة الإدارة والتشغيل.

وخلص المجتمعون إلى الاتفاق على وضع جدول محدد الأهداف والمواعيد لمتابعة تقدم الإنجاز في كل المستهدفات المتفق عليها وعقد اجتماعات متابعة دورية لملاحظة التنفيذ والعراقيل التي قد تستجد بالخصوص، بحسب ديوان المحاسبة.

المزيد من بوابة الوسط