وزير المهجرين يدعو مفوضية الانتخابات لوضع خطة لإشراك النازحين في انتخابات ديسمبر

لقاء السايح وبوخزام، يوم 18 أبريل 2021. (أرشيفية: مفوضية الانتخابات)

دعا وزير الدولة لشؤون المهجرين وحقوق الإنسان بحكومة الوحدة الوطنية، أحمد ابوخزام، المفوضية الوطنية العليا للانتخابات إلى «عقد اجتماع فني عاجل للوصول إلى وضع خُطة متكاملة لإشراك النازحين في العملية الانتخابية المرتقبة في شهر ديسمبر المقبل، حسب أماكن نزوحهم الموجودين بها وفق المعلومات والبيانات الموجودة بالوزارة».

جاء ذلك في خطاب وجهه أبوخزام إلى رئيس مجلس إدارة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السايح حول مشاركة النازحين داخليًا والمهجّرين بالخارج وتمكينهم من التصويت والترشح في أية عملية انتخابية وضمان حقهم المكفول بموجب التشريعات الوطنية والأطر القانونية الدولية ذات الصلة.

وقال أبو خزام في خطابه، الذي نشرته حكومة الوحدة الوطنية عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الأربعاء، «إن مشاركة المواطنين المهجرين سواء بالداخل والخارج في العملية الانتخابية هدف استراتيجي للحكومة»، مؤكدًا أن «مشاركتهم، ستعزز من الشعور بالانتماء الوطني لديهم لكونها واجبًا يقع عليهم ومسؤولية مباشرة في اختيار من يمثلهم أو من ينوب عنهم، بما في ذلك ترشحهم».

- 1695 مواطنًا سجلوا في منظومة الناخبين
- رئيس مفوضية الانتخابات يناقش مشاركة المهجرين والنازحين في اقتراع ديسمبر
- إعداد منظومة لحصر المهجرين من سرت وإيجاد آلية لحلحلة مشاكلهم

وشدّد وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين في خطابه على «ضرورة اتخاذ خطوات سريعة موجهة بتعليمات المفوضية للإدارات الفنية بالمفوضية بالعمل على تخصيص محطات أو مراكز اقتراع للنازحين بالداخل والمهجرين بالخارج» لضمان أدائهم الواجب الوطني.

وأعلنت المفوضية العليا للانتخابات تسجيل 1695 مواطنًا في منظومة تسجيل الناخبين، بعد إعادة افتتاحها، يوم الأحد، من أجل تحديث سجل الناخبين استعدادًا للانتخابات المقررة نهاية العام، داعية المواطنين إلى المبادرة بالتسجيل للمشاركة في الاستحقاق الديمقراطي.

المزيد من بوابة الوسط