الخارجية الأميركية: فتح السفارة في ليبيا عند تحسن الوضع الأمني

مبنى وزارة الخارجية الأميركية. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية، جالينا بورتر، إن واشنطن تعتزم فتح السفارة الأميركية في ليبيا «بمجرد أن يسمح الوضع الأمني بذلك».

جاء ذلك في ردها على سؤال حول اتخاذ الولايات المتحدة خطوة مثل التي أقدمت عليها فرنسا، حين أعلن رئيسها إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، إعادة فتح السفارة في العاصمة طرابلس.

وأضافت بورتر: «جرى تعليق العمليات في السفارة منذ العام 2014، لكن لدينا سفير لدى ليبيا (ريتشارد نورلاند)، يعمل من سفارتنا في تونس، ويسافر إلى ليبيا بشكل دوري لحضور لقاءات هناك».

وفي 17 مارس الجاري، ردت بورتر أيضًا على تساؤل بشأن إمكانية إعادة السفير الأميركي إلى طرابلس، بعد التقدم السياسي الذي حدث في ليبيا، قائلة: «ليس لدينا حاليًّا أي شيء قيد الإعداد، ولا نخطّط للإعلان عن إرسال أي سفير للمنطقة».

المزيد من بوابة الوسط