Atwasat

أبوبكر أنقدازن: المجلس الاجتماعي هو ممثل الطوارق في ليبيا

سبها - بوابة الوسط: رمضان كرنفودة الأحد 28 فبراير 2021, 09:00 مساء
alwasat radio

أكد رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا، الشيخ أبوبكر الفقي أنقدازن، اليوم الأحد، أن المجلس الذي تأسس في العام 2015 بمدينة غات وترأسه الراحل حسين الكوني لدورتين متتاليتين حتى وفاته في السادس من نوفمبر 2020 «هو مَن يمثل الطوارق في ليبيا».

وأضاف الفقي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا «هو مَن وقَّع معاهدة السلام مع قبيلة التبو الذي شهد له كل الليبيين والمنظمات المحلية والدولية، التي بدورها تساعد الآن مدينة أوباري في الكثير من المشاريع من صيانة مدارس وإنارة الشوارع إلى جانب دعم منظمات المجتمع المدني في برامج السلام والتعايش السلمي».

واعتبر أنقدازن أن أوباري أعطت «نموذجًا» في المصالحة والتعايش السلمي بين جميع مكوناتها، مدللًا بتحقق الاستقرار والأمن في المدينة بعد توقيع تلك الاتفاقية، ما أتاح للمنظمات الدولية العمل بالمدينة التي «أصبحت الحياة فيها متماسكة».

وذكر أنقدازن أنه بعد رحيل الكوني عقدت الجمعية العمومية للمجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق اجتماعًا في نهاية يناير الماضي بمنطقة تويوه في بلدية الغريفة حضره جميع مشايخ الطوارق، حيث اتفق المشاركون على تشكيل لجنة للتواصل من أجل توحيد الطوارق في ليبيا، مؤكدًا أن المجلس الاجتماعي للطوارق «يتم انتخاب رئاسته انتخابًا مباشرًا من الطوارق في ليبيا وليس اختيارًا».

يشار إلى أن هيئة رئاسة المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا كلفت بعد وفاة حسين الكوني نائبه أبوبكر الفقي أنقدازن رئاسة المجلس خلفًا له.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
شركة الكهرباء: عودة التيار لمدينة الرحيبات
شركة الكهرباء: عودة التيار لمدينة الرحيبات
شاهد في «هذا المساء»: أرقام النائب العام.. فساد وتواطؤ وضعف الشرطة
شاهد في «هذا المساء»: أرقام النائب العام.. فساد وتواطؤ وضعف ...
وفاة شخص في حادث سير بطريق المطار
وفاة شخص في حادث سير بطريق المطار
أحوال الطقس اليوم: بدء انحسار موجة الحر بمناطق الغرب الجمعة
أحوال الطقس اليوم: بدء انحسار موجة الحر بمناطق الغرب الجمعة
«الأرصاد» يحذر من رياح نشطة على الساحل من الزويتينة إلى بنغازي
«الأرصاد» يحذر من رياح نشطة على الساحل من الزويتينة إلى بنغازي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط