نورلاند يثني على «شجاعة» أعضاء «5+5» ويدعو إلى فتح الطريق الساحلي

السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند. (السفارة الأميركية في ليبيا)

قال سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، السبت، إن أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» برهنوا «على قدر كبير من الشجاعة والنبل في دفاعهم عن مطالب الشعب الليبي بمغادرة القوات الأجنبية والتنفيذ الكامل لاتفاق شهر أكتوبر لوقف إطلاق النار».

وتقضي أهم بنود اتفاق وقف إطلاق النار برحيل القوات الأجنبية والمرتزقة في مهلة تسعين يومًا تنتهي، السبت، لكن لم يصدر أي إعلان حتى الآن عن رحيل أو تفكيك هذه القوات.

واعتبر نورلاند في بيان، أنه «آن الأوان لكي يُظهر السياسيون نفس القدر من القناعة من خلال معالجة القضايا التي حالت دون فتح الطريق الساحلي والسماح بإعادة فتح هذا الطريق المهم لمصلحة الليبيين واستقرار ليبيا».

وحث الليبيين على «دعم منتدى الحوار السياسي الليبي لإكمال عمله»، وعبر عن شعوره بـ«الارتياح» مع بدء مهلة الأسبوع الواحد لتقديم الترشيحات لمناصب مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء ورئيس وزراء، التي تنتهي في 28 يناير، وأكد أن «أمام ليبيا فرصة لإحراز تقدم حقيقي يتوَّج بانتخابات في شهر ديسمبر من هذا العام».

وفي وقت سابق اليوم، جددت الرئاسة المشتركة لمجموعة العمل المعنية بالشؤون المنبثقة من لجنة المتابعة الدولية بليبيا واللجنة العسكرية المشتركة «5+5» التأكيد على «الالتزام الكامل والمستمر بتنفيذ» اتفاق وقف إطلاق النار.

وحثت الرئاسة المشتركة «القادة السياسيين الليبيين على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتسريع تنفيذ وقف إطلاق النار، وإعطاء الأولوية لفتح الطريق الساحلي بين أبو قرين وسرت، فضلًا عن الإعادة الفورية لجميع المقاتلين الأجانب والمرتزقة».

المزيد من بوابة الوسط