انتخاب مجلس أمناء جديد للمركز الليبي لحرية الصحافة

من انتخابات المركز الليبي لحرية الصحافة الخميس. (فيسبوك)

انتخبت الجمعية العمومية للمركز الليبي لحرية الصحافة، الخميس، د.محمد الأصفر رئيسًا لمجلس الأمناء ومحمد الناجم نائبًا لرئيس المجلس. 

وخلال اجتماع الجمعية العمومية العادي وغير العادي الأول للعام 2021، جرى انتخاب المحامية سويلمة بوكر رئيسًا للجمعية العمومية ونزار إبراهيم مقررًا ومديرًا تنفيذيًّا وأحمد قدمور أمينًا للصندوق، وفق بيان صحفي صادر عن المركز.

وحسب البيان، فقد جرى توسيع عضوية الجمعية العمومية لتشمل تسعة أعضاء جدد من الصحفيين والعاملين بالمركز الليبي لحرية الصحافة بجانب الأعضاء السابقين، واتفق الأعضاء على إجراء تعديلات صغيرة في النظام الأساسي تشمل إجراء انتخابات لمجلس الأمناء كل خمس سنوات والمصادقة على اللائحة الداخلية التي اقترحها المكتب التنفيذي.

وجرى دعوة الصحفيين والأكاديميين من الذين قدموا جهودا تتعلق بتعزيز حرية الصحافة واستقلالية وسائل الإعلام والدفاع عن قضايا حقوق الإنسان لتقديم طلبات الانضمام للجمعية العمومية.

يشار إلى أن المركز الليبي لحرية الصحافة تأسس في العام 2013 كجمعية غير حكومية مستقلة تعمل على برامج مكافحة الإفلات من العقاب، والإصلاح الهيكلي والقانوني لقطاع الإعلام، وبناء القدرات في الصحافة التخصصية، ويملك شراكات واسعة مع المنظمات الدولية والوطنية.

المزيد من بوابة الوسط