تونس ترحب بـ«الخطوة الإيجابية» نحو تشكيل حكومة انتقالية ليبية

وزير الشؤون الخارجية التونسي عثمان الجرندي. (أرشيفية: الإنترنت)

وصفت تونس موافقة أعضاء لجنة الحوار السياسي الليبي على آلية اختيار السلطة التنفيذية الليبية الموقتة بـ«الخطوة الإيجابية» في اتجاه تشكيل حكومة انتقالية جديدة ستشرف على الفترة التي تسبق الانتخابات المقررة نهاية سنة 2021. 

وأعربت وزارة الخارجية التونسية في بيان الأربعاء نشر عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن ارتياحها للتقدم الحاصل على درب تنفيذ خارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد بتونس خلال الفترة من 9 إلى 15 نوفمبر 2020.

وحثت مختلف الأطراف الليبية على مواصلة العمل بنفس الروح التوافقية من أجل تهيئة الظروف القانونية والدستورية لتنظيم الانتخابات في آجالها المحدّدة. كما أثنت على جهود أعضاء لجنة الحوار السياسي الليبي ومساعي البعثة الأممية للدعم في ليبيا للوصول إلى هذا الاتفاق، على اعتبار أن الحلّ في ليبيا الشقيقة لن يكون إلا من خلال عملية سياسية تشارك فيها كلّ أطياف المجتمع الليبي. 

اقرأ أيضا: ترحيب أوروبي بموافقة ملتقى الحوار السياسي على آلية اختيار السلطة التنفيذية الموحدة لليبيا

وجددت الخارجية التزام تونس الثابت بمواصلة مساندة جهود منظمة الأمم المتحدة للوصول إلى حل شامل للأزمة الليبية واستعدادها لتوفير الدعم للبعثة الأممية ولممثلها الخاص في ليبيا يان كوبيتش، ووقوفها إلى جانب الشعب الليبي من أجل تحقيق تطلعاته في الأمن والاستقرار والحفاظ على سيادة أراضيه ووحدته الترابية.

يشار إلى أن المسار السياسي سجل انفراجة كبيرة بعد أن اتفق أعضاء ملتقى الحوار السياسي، أمس الثلاثاء بالعاصمة السويسرية جنيف، على آلية اختيار السلطة التنفيذية الجديدة، الممهدة للانتخابات والتي حظيت بموافقة 73% من الأصوات.

المزيد من بوابة الوسط