وليامز تؤكد «الحاجة الملحة» للإسراع في توحيد السلطة التنفيذية والخروج من «الانسداد الحالي»

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز. (أرشيفية:البعثة الأممية)

أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، الأربعاء، «الحاجة الملحة للخروج من الانسداد الحالي، والإسراع في عملية توحيد السلطة التنفيذية».

جاء ذلك خلال مشاركة وليامز في الاجتماع الافتراضي الثاني للجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي، حيث استعرضت اللجنة وناقشت عديد المقترحات حول آلية الاختيار وإجراءات الترشيح للسلطة التنفيذية، حسب بيان منشور على صفحة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بموقع «فيسبوك».

- وليامز تجتمع بـ«اللجنة الاستشارية» لمعالجة الخلاف حول آلية اختيار السلطة التنفيذية

وأعربت وليامز عن تقديرها «للجو الإيجابي جدًّا والتشاركي الذي ساد المناقشات»، فيما اتفق المشاركون على مواصلة الحوار خلال الأيام المقبلة، وعلى عقد اجتماعات مباشرة في جنيف الأسبوع المقبل.

وأعلنت وليامز، السبت، تأسيس اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي من 18 عضوًا، بهدف «مناقشة القضايا العالقة ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة، وتقديم توصيات ملموسة وعملية لتقرر بشأنها الجلسة العامة للملتقى».

والإثنين، عقدت وليامز الاجتماع الأول للجنة الاستشارية عبر الاتصال المرئي لمناقشة أهداف ومهام هذه اللجنة والإطار الزمني المحدد لعملها. وأكدت وليامز أن اللجنة ذات مهمة استشارية وستعمل على مدى أسبوعين لإنتاج وتقديم توصيات لمعالجة الاختلاف الذي برز حول آلية اختيار السلطة التنفيذية، وإجراءات تسمية أعضائها، وتقديم توصيات بشأن عملية الترشيح، وبناء التوافقات بين أعضاء الملتقى.

المزيد من بوابة الوسط