الجرندي: تونس تستهدف عودة الاستقرار إلى ليبيا عبر إنجاح الحوار السياسي

وزير الشؤون الخارجية التونسي عثمان الجرندي (يمين) خلال لقائه في تونس مع سفير المملكة المتحدة، 5 يناير 2020. (الخارجية التونسية)

شدد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، الثلاثاء، على أن «الهدف الأسمى الذي تعمل من أجله تونس تجاه ليبيا هو عودة الاستقرار والرفاه لشعبها».

جاء ذلك خلال اجتماع الجرندي مع سفير المملكة المتحدة لدى تونس إدوارد أوكيدين، بمقر وزارة الشؤون الخارجية في تونس، حيث استعرضا معا العلاقات الثنائية، فضلا عن قضايا إقليمية ودولية راهنة، حسب بيان منشور على صفحة الوزارة التونسية بموقع «فيسبوك».

وأوضح الجرندي أن عودة الاستقرار إلى ليبيا تتحقق عبر «إنجاح الحوار السياسي الليبي- الليبي، وتركيز المؤسسات الشرعية الدائمة حتى تسترجع» البلاد دورها الإقليمي والقاري وتتفرغ لجهود التنمية والإعمار.

- الجرندي: أجندة تونس الوحيدة في ليبيا هي استرجاع أمنها

وأمس الإثنين، قال الجرندي خلال استعراض ملامح برنامج ترؤس بلاده لمجلس الأمن الدولي إن الملف الليبي سيكون ضمن الأولويات، مضيفا أن «أجندة تونس الوحيدة هي استرجاع ليبيا أمنها حتى تصبح عنصرا فاعلا في المنطقة».

يشار إلى أن تونس استضافت خلال نوفمبر الماضي منتدى للحوار السياسي الليبي تحت رعاية البعثة الأممية ضم 75 عضوا، لتمهيد الطريق للانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر.

المزيد من بوابة الوسط