الاتحاد الأوروبي يقدم 3.3 مليون يورو لمكافحة الدرن في ليبيا

تطعيم أطفال ليبيين ضد الدرن، (أرشيفية: الإنترنت)

قدم الاتحاد الأوروبي 3.3 مليون يورو لتعزيز مكافحة مرض الدرن في ليبيا، وذلك عبر مشروع مدته 18 شهرًا.

وقالت منظمتا الصحة العالمية والدولية للهجرة، في بيان مشترك اليوم الإثنين، إن معدل الإصابة بالدرن في ليبيا آخذ في الازدياد، مشيرتين إلى تعرض النظام الصحي في البلاد «لأضرار فادحة خلال النزاع الذي دام عقدًا من الزمن».

وأضاف البيان: «يعاني البرنامج الوطني لمكافحة الدرن نقصًا حادًّا في العاملين الصحيين المدربين والمعدات المتخصصة والإمدادات الطبية».

مخاطر انتشار الدرن بين المهاجرين
وتابع: «ليبيا معرضة بشكل خاص لخطر الأمراض المعدية مثل الدرن، إذ تستضيف أكثر من 570 ألف مهاجر؛ 39% منهم يعيشون في ظروف غير صحية وفي اكتظاظ شديد، أي أكثر من ستة أشخاص يعيشون في غرفة واحدة، ولديهم إمكانية محدودة للحصول على خدمات الرعاية الصحية، مما خلق ظروفًا تساعد في انتشار مرض الدرن، بالإضافة إلى وجود مهاجرين في مراكز الاحتجاز المكتظة أيضًا».

اقرأ أيضًا: «الوطني لمكافحة الأمراض» يتسلم 400 ألف جرعة تطعيم للأطفال ضد الدرن

وأضاف البيان أن هذه المساهمة من الاتحاد الأوروبي ستمكِّن المنظمتين من زيادة اختبارات الدرن والتشخيص المختبري والإحالة للمرضى، فضلاً عن خدمات العلاج للمهاجرين واللاجئين والنازحين داخليًّا وغيرهم من الفئات السكانية الأشد ضعفًا.

وتظهر دراسة للمنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 316 ألف مواطن ليبي مازالوا نازحين، بينما عاد أكثر من 567 ألفًا آخرين إلى مناطقهم الأصلية، حيث يحتاج معظم العائدين إلى مساعدات غذائية وخدمات صحية.

المزيد من بوابة الوسط